امتحانات السودان 2014 واجابتها النموذجية --- تابع اخبار التعليم في الفيس بوك

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الجهاز الهضمى عند الانسان


  1. #1
    عضو جديد
    الحاله : وائل محمد نصار غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    رقم العضوية: 35900
    المشاركات: 35
    معدل تقييم المستوى : 222
    Array
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    الجهاز الهضمى عند الانسان

    الدرس الأول من منهج الفصل الدراسي الأول .. كتاب العلوم
    الجهاز الهضمي :قبل الحديث عن الجهاز الهضمي يجب أن نعرف : أنَّ التغذية هي وظيفة من وظائف جسم الإنسان يقوم بها أربعة أجهزة وهي :
    1 ـ الجهاز الهضمي .
    2 ـ الجهاز التنفسي .
    3 ـ الجهاز الدموي الدوري .
    4 ـ الجهاز البولي الإخراجي .
    و سنبدأ درسنا الأول بالجهاز الهضمي : ـ
    فائدة الهضم :لابد للغذاء أن يصل إلى مجرى الدم ، بعد تحويله إلى مواد بسيطة قابلة للذوبان في الماء ، وأن ينقله الدم على هذه الصورة إلى جميع خلايا الجسم حيث تتم الاستفادة به ، حتى يستفيد منه الإنسان
    وتسمى عملية تحويل المواد الغذائية المعقدة إلى مواد بسيطة قابلة للذوبان في الماء باسم "عملية الهضم"، وتتم عملية الهضم في أعضاء خاصة ، تكون الجهاز الهضمي
    مكونات الجهاز الهضمي ووظائفه
    لمعرفة ذلك يمكن إجراء الأنشطة التالية : نشاط (1) : تعرف على الجهاز الهضمي للإنسان :
    افحص نموذجًا للجهاز الهضمي للإنسان أو لوحة له .
    لاحظ أنه يتكون من : ( القناة الهضمية - ملحقات القناة الهضمية )
    ثم لاحظ أن القناة الهضمية تتكون من : (الفم - البلعوم - المريء- المعدة - الأمعاء الدقيقة - الأمعاء الغليظة - المستقيم - فتحة الشرج)0
    ولاحظ أنها تكون ممرًا متصلاً ، يسلكه الغذاء داخل جسم الإنسان ، بدءًا من الفم، وانتهاءً بفتحة الشرج .
    ثم لاحظ أن ملحقات القناة الهضمية ، هي :
    ( الغدد اللعابية - الكبد - البنكرياس ) وهذه الأعضاء تفرز عصارات تصب في القناة الهضمية لتساعد على هضم الطعام
    اللعاب يجول النشا إلى سكر حيث تفرز الغدد اللعابية اللعاب الزج الذي يحتوي على أنزيم ( الأميليز ) الذي يحول النشا إلى سكر الشعير المالتوز .
    ويجب أن نذكر : أن هضم النشا المطبوخ يبدأ في الفم و ينتهي في الأمعاء الدقيقة .
    نعود إلى النشاط السابق :
    تذوق قطعة من الخبز الأبيض ، ثم امضغها جيدًا .
    هل تحس أن طعمها قد ازداد حلاوة؟
    يدل هذا على أن اللعاب الذي تفرزه الغدد اللعابية في الفم ، يحول النشا إلى مواد أبسط وهي السكر
    يسهل المضغ الجيد للطعام عملية الهضم

    خذ ثلاثة أكواب ، بها مقادير متساوية من الماء ، ورقم الأكواب: 1، 2، 3
    خذ ثلاث قطع متساوية من السكر ، وضع القطعة الأولى في الكوب رقم 1 ، وقلبها بملعقة صغيرة، حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
    قسم قطعة السكر الثانية إلى ثلاثة أجزاء وضعها في الكوب رقم 2 وقلبها بالملعقة الصغيرة حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
    قسم قطعة السكر الثالثة إلى أجزاء عديدة صغيرة ، وضعها في الكوب رقم 3 ، وقلبها بالملعقة الصغيرة ، حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
    أي الأكواب الثلاثة يتم فيه ذوبان قطعة السكر في زمن أقل ، أي بسرعة أكبر ؟
    من هذا النشاط نستنتج أن :
    ذوبان المادة في الماء يسهل كلما كانت المادة مجزأة إلى أجزاء صغيرة جدًا .
    وبالتالي يجب مضغ الطعام جيدًا حتى تتم تجزئته إلى أجزاء صغيرة جدًا قبل البلع ، حتى يسهل هضمه
    تأثير العصارة الصفراوية على المواد الدهنية
    أضف كمية صغيرة من زيت الطعام إلى كمية مناسبة من الماء في أنبوبة اختبار ، كما في الأنبوبة (1) ، ورج الأنبوبة بمحتوياتها ، ثم اتركها فترة .
    هل يمتزج الزيت بالماء .
    هل ينفصل الزيت عن الماء ، ويطفو فوق سطحه.
    أضف إلى محتويات الأنبوبة (الماء والزيت ) كمية من العصارة الصفراوية ( يمكن الحصول عليها من المجزر،أو من مرارة أرنب مذبوح ) كما في الأنبوبة (2) .رج الأنبوبة بمحتوياتها واتركها فترة كما في الأنبوبة (3)
    هل يمتزج الزيت بالماء .
    هل ينفصل الزيت عن الماء ، ويطفو فوق سطحه.
    من هذا النشاط والأنشطة السابقة نستنتج أن :
    تقوم العصارة الصفراوية بتجزئة الزيت إلى أجزاء صغيرة ، تمتزج بالماء، وتعمل العصارات الأخرى التي يتم إفرازها في القناة الهضمية على تحويل المواد الغذائية إلى مواد بسيطة تذوب في الماء .
    تساعد العصارات على هضم الطعام.
    بعض العصارات التي تساعد في هضم الطعام تأتي من ملحقات القناة الهضمية ممثلة في ما يلي :
    = الغدد اللعابية : التي تفرز اللعاب في الفم
    = الكبد : يفرز العصارة الصفراوية ( الصفراء ) التي تخزن في الحوصلة الصفراوية (المرارة ) ، وتتصل بالأمعاء الدقيقة ، حيث تصب إفرازها .
    = البنكرياس : يفرز بعض العصارات التي تصب في الأمعاء الدقيقة لتساعد في عملية الهضم
    وظائف مكونات الجهاز الهضمي
    الفم: أول أعضاء الجهاز الهضمي ، حيث يتناول الإنسان غذاءه عن طريقه، ويقوم الفم بمضغ الطعام بواسطة الأسنان ، وتجزئته إلى أجزاء صغيرة ، وفيه يقوم اللعاب بتحويل النشا إلى سكر.
    البلعوم : تجويف يسمح ببلع الطعام أو مروره، بعد مضغه من الفم إلى المريء .
    المريء : أنبوب يسمح بمرور الطعام من البلعوم إلى المعدة .
    المعدة : تختزن الطعام لفترة ، حيث يتم هضمه جزئيًا بواسطة العصارات ، التي تفرزها المعدة .
    الأمعاء الدقيقة : أنبوبة طويلة ملتوية يكتمل فيها هضم الغذاء بواسطة العصارات ، التي يفرزها الكبد والبنكرياس ، بالإضافة للعصارات التي تفرزها الأمعاء الدقيقة ، وفيها تحدث عملية امتصاص الغذاء المهضوم ، ونقله إلى الدم .
    الأمعاء الغليظة : تسمح بمرور بقايا التي لم يتم هضمها ، وامتصاص السوائل الزائدة وتقوم بتخزينها ، لحين خروجها من فتحة الشرج أثناء التبرز .
    والآن ربما تتساءل : ماذا يحدث للطعام بعد هضمه؟
    عندما يتم هضم الطعام في الأمعاء الدقيقة ، يتم امتصاصه لينتقل إلى الدم ، ويحمل الدم الغذاء المهضوم إلى الخلايا المختلفة المكونة للجسم .
    وعملية انتقال الغذاء المهضوم من الأمعاء الدقيقة ونقله إلى الدم ، تعرف باسم " عملية الامتصاص" .
    وأما بقايا الطعام التي لم يتم هضمها أو امتصاصها فإنها تخرج كبرازٍ من فتحة الشرج
    المحافظة على صحة الجهاز الهضمي
    للمحافظة على صحة الجهاز الهضمي بمكوناته المختلفة، يراعى ما يلي:
    1- التأكد من نظافة اليدين قبل الأكل من ناحية، ونظافة الغذاء نفسه قبل تناوله من ناحية أخرى ، حتى لا تتعرض للإسهال .
    2- الاهتمام بنظافة الأسنان بغسلها جيدًا قبل الأكل وبعده وقبل النوم ، حتى لا يصيبها التسوس.
    3- عدم ملء المعدة بالطعام ، حتى لا تصاب بعسر الهضم .
    4- أن يحتوي الغذاء قدرًا مناسبًا من الخضروات ، حتى لا تتعرض للإمساك .
    5- ضرورة مراعاة السلوك الصحي لتجنب الإصابة ببعض الديدان؛ مثل البلهارسيا التي تتضر بالكبد ، أو الانكلستوما التي تنهش الجدران الداخلية للأمعاء الدقيقة
    الانكلستوما أو الدودة الخطافية

    لكي يستفيد الإنسان من الغذاء الذي يتناوله، لابد للغذاء أن يصل إلى مجرى الدم ، بعد تحويله إلى مواد بسيطة قابلة للذوبان في الماء ، وأن ينقله الدم على هذه الصورة إلى جميع خلايا الجسم حيث تتم الاستفادة به .
    وتسمى عملية تحويل المواد الغذائية المعقدة إلى مواد بسيطة قابلة للذوبان في الماء باسم "عملية الهضم"، وتتم عملية الهضم في أعضاء خاصة ، تكون الجهاز الهضمي
    تكوين الجهاز الهضمي ووظائفه
    للإجابة عن ذلك ، يمكنك القيام بالأنشطة التالية :
    نشاط (1) : تعرف الجهاز الهضمي للإنسان :
    افحص نموذجًا للجهاز الهضمي للإنسان أو لوحة له .
    لاحظ أنه يتكون من : ( القناة الهضمية - ملحقات القناة الهضمية )
    ثم لاحظ أن القناة الهضمية تتكون من : (الفم - البلعوم - المريء- المعدة - الأمعاء الدقيقة - الأمعاء الغليظة - المستقيم - فتحة الشرج)0
    ولاحظ أنها تكون ممرًا متصلاً ، يسلكه الغذاء داخل جسم الإنسان ، بدءًا من الفم، وانتهاءً بفتحة الشرج .
    ثم لاحظ أن ملحقات القناة الهضمية ، هي :
    ( الغدد اللعابية - الكبد - البنكرياس ) وهذه الأعضاء تفرز عصارات تصب في القناة الهضمية لتساعد على هضم الطعام
    اللعاب يجول النشا إلى سكر
    تذوق قطعة من الخبز الأبيض ، ثم امضغها جيدًا .
    هل تحس أن طعمها قد ازداد حلاوة؟
    يدل هذا على أن اللعاب الذي تفرزه الغدد اللعابية في الفم ، يحول النشا إلى مواد أبسط وهي السكر
    يسهل المضغ الجيد للطعام عملية الهضم
    خذ ثلاثة أكواب ، بها مقادير متساوية من الماء ، ورقم الأكواب: 1، 2، 3
    خذ ثلاث قطع متساوية من السكر ، وضع القطعة الأولى في الكوب رقم 1 ، وقلبها بملعقة صغيرة، حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
    قسم قطعة السكر الثانية إلى ثلاثة أجزاء وضعها في الكوب رقم 2 وقلبها بالملعقة الصغيرة حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
    قسم قطعة السكر الثالثة إلى أجزاء عديدة صغيرة ، وضعها في الكوب رقم 3 ، وقلبها بالملعقة الصغيرة ، حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
    أي الأكواب الثلاثة يتم فيه ذوبان قطعة السكر في زمن أقل ، أي بسرعة أكبر ؟
    من هذا النشاط نستنتج أن :
    ذوبان المادة في الماء يسهل كلما كانت المادة مجزأة إلى أجزاء صغيرة جدًا .
    وبالتالي يجب مضغ الطعام جيدًا حتى تتم تجزئته إلى أجزاء صغيرة جدًا قبل البلع ، حتى يسهل هضمه
    تأثير العصارة الصفراوية على المواد الدهنية
    أضف كمية صغيرة من زيت الطعام إلى كمية مناسبة من الماء في أنبوبة اختبار ، كما في الأنبوبة (1) ، ورج الأنبوبة بمحتوياتها ، ثم اتركها فترة .
    هل يمتزج الزيت بالماء .
    هل ينفصل الزيت عن الماء ، ويطفو فوق سطحه.
    أضف إلى محتويات الأنبوبة (الماء والزيت ) كمية من العصارة الصفراوية ( يمكن الحصول عليها من المجزر،أو من مرارة أرنب مذبوح ) كما في الأنبوبة (2) .رج الأنبوبة بمحتوياتها واتركها فترة كما في الأنبوبة (3)
    هل يمتزج الزيت بالماء .
    هل ينفصل الزيت عن الماء ، ويطفو فوق سطحه.
    من هذا النشاط والأنشطة السابقة نستنتج أن :
    تقوم العصارة الصفراوية بتجزئة الزيت إلى أجزاء صغيرة ، تمتزج بالماء، وتعمل العصارات الأخرى التي يتم إفرازها في القناة الهضمية على تحويل المواد الغذائية إلى مواد بسيطة تذوب في الماء .
    تساعد العصارات على هضم الطعام.
    بعض العصارات التي تساعد في هضم الطعام تأتي من ملحقات القناة الهضمية ممثلة في ما يلي :
    = الغدد اللعابية : التي تفرز اللعاب في الفم
    = الكبد : يفرز العصارة الصفراوية ( الصفراء ) التي تخزن في الحوصلة الصفراوية (المرارة ) ، وتتصل بالأمعاء الدقيقة ، حيث تصب إفرازها .
    = البنكرياس : يفرز بعض العصارات التي تصب في الأمعاء الدقيقة لتساعد في عملية الهضم
    وظائف مكونات الجهاز الهضمي
    الفم: أول أعضاء الجهاز الهضمي ، حيث يتناول الإنسان غذاءه عن طريقه، ويقوم الفم بمضغ الطعام بواسطة الأسنان ، وتجزئته إلى أجزاء صغيرة ، وفيه يقوم اللعاب بتحويل النشا إلى سكر.
    البلعوم : تجويف يسمح ببلع الطعام أو مروره، بعد مضغه من الفم إلى المريء .
    المريء : أنبوب يسمح بمرور الطعام من البلعوم إلى المعدة .
    المعدة : تختزن الطعام لفترة ، حيث يتم هضمه جزئيًا بواسطة العصارات ، التي تفرزها المعدة .
    الأمعاء الدقيقة : أنبوبة طويلة ملتوية يكتمل فيها هضم الغذاء بواسطة العصارات ، التي يفرزها الكبد والبنكرياس ، بالإضافة للعصارات التي تفرزها الأمعاء الدقيقة ، وفيها تحدث عملية امتصاص الغذاء المهضوم ، ونقله إلى الدم .
    الأمعاء الغليظة : تسمح بمرور بقايا التي لم يتم هضمها ، وامتصاص السوائل الزائدة وتقوم بتخزينها ، لحين خروجها من فتحة الشرج أثناء التبرز .
    والآن ربما تتساءل : ماذا يحدث للطعام بعد هضمه؟
    عندما يتم هضم الطعام في الأمعاء الدقيقة ، يتم امتصاصه لينتقل إلى الدم ، ويحمل الدم الغذاء المهضوم إلى الخلايا المختلفة المكونة للجسم .
    وعملية انتقال الغذاء المهضوم من الأمعاء الدقيقة ونقله إلى الدم ، تعرف باسم " عملية الامتصاص" .
    وأما بقايا الطعام التي لم يتم هضمها أو امتصاصها فإنها تخرج كبرازٍ من فتحة الشرج
    المحافظة على صحة الجهاز الهضمي
    للمحافظة على صحة الجهاز الهضمي بمكوناته المختلفة، يراعى ما يلي:
    1- التأكد من نظافة اليدين قبل الأكل من ناحية، ونظافة الغذاء نفسه قبل تناوله من ناحية أخرى ، حتى لا تتعرض للإسهال .
    2- الاهتمام بنظافة الأسنان بغسلها جيدًا قبل الأكل وبعده وقبل النوم ، حتى لا يصيبها التسوس.
    3- عدم ملء المعدة بالطعام ، حتى لا تصاب بعسر الهضم .
    4- أن يحتوي الغذاء قدرًا مناسبًا من الخضروات ، حتى لا تتعرض للإمساك .
    5- ضرورة مراعاة السلوك الصحي لتجنب الإصابة ببعض الديدان؛ مثل البلهارسيا التي تتضر بالكبد ، أو الانكلستوما التي تنهش الجدران الداخلية للأمعاء الدقيقة


    . المري OESOPHAGUS:المري أنبوب عضلي طوله 25 سم يمتد من الغضروف الحلقي إلى فتحة فؤاد المعدة وله مصرتان علوية وسفلية وتقوم موجة بلعية ازدرادية بدفع اللقمة الطعامية إلى المعدة (انظر الشكل 1).


    الشكل 1: المري: التشريح والوظيفة. موجة البلع.
    II. المعدة والعفج STOMACH AND DUODENUM: (انظر الشكل 2)
    تعمل المعدة كوعاء. حيث تحتجز وتطحن الطعام ومن ثم تدفع محتوياتها بفعالية إلى القسم العلوي من الأمعاء الدقيقة.



    الشكل 2 : التشريح الطبيعي للمعدة والعفج.
    A. الإفراز المعدي:
    تُفرز شوارد الهيدروجين مصحوبة بشوارد الكلور استجابة لفعالية H+/K+ ATPase(مضخة البروتون) من الغشاء القمي للخلايا الجدارية (انظر الشكل 3) ويعقِّم الحمض القسم العلوي من السبيل المعدي المعوي كما يحول الببسينوجين إلى ببسين. يفرز الببسينوجين من الخلايا الرئيسية. هذا وإن العامل الداخلي الغليكوبروتيني يُفرز بالتوازي مع الحمض وهو ضروري لامتصاص الفيتامين B12.


    الشكل 3: تنظيم الإفراز الحامضي.
    تفرز الخلية الجدارية الحمض استجابة لـ: النشاط الكولينرجي والهستامين والغاسترين وتُفرز شوارد الهيدروجين بالتبادل مع شوارد البوتاسيوم عبر الغشاء القمي للخلية الجدارية وتنتشر شوارد الكلور بشكل منفعل لتحافظ على التعادل الكهربي.
    VIP: عديد الببتيد المعوي الفعال وعائياً. GIP: عديد الببتيد المثبط المعدي.
    B. الغاسترين والسوماتوستاتين:
    تنتج خلايا G المتواجدة في الغار هرمون الغاسترين بينما تفرز خلايا D المتواجدة في أرجاء المعدة هرمون السوماتوستاتين. يتداخل هذان الهرمونان في تعديل الإفراز المعدي وحركية المعدة حيث يقوم هرمون الغاسترين بتنبيه الإفراز الحامضي بينما يقوم هرمون السوماتوستاتين بكبح هذا الإفراز.

    C. عوامل الحماية:
    يقوم كلٌ من شوارد البيكاربونات والمخاط معاً بحماية المخاطية المعدية العفجية من الخواص المقرِّحة للحمض والببسين.

    III. الأمعاء الدقيقة SMALL INTESTINE:
    تمتد الأمعاء الدقيقة من رباط ترايتز إلى الدسام اللفائفي الأعوري (انظر الشكل 4) وفي حالة الصيام تكون الفعالية العضلية غائبة لـ 80% من الوقت على الأقل، وتمر كل 1-2 ساعة موجة من الفعالية التمعجية (تسمى المركَّب الحركي الهاجر) إلى أسفل الأمعاء الدقيقة.
    ينبه دخول الطعام إلى الجهاز الهضمي الفعالية التمعجية للأمعاء الدقيقة.



    الشكل 4 :الأمعاء الدقيقة: تشريحياً.
    تتشكل الخلايا الظهارية في الخبايا Crypts ثم تتمايز حالما تهاجر إلى قمة الزغابات لتشكل الخلايا المعوية (الخلايا الماصة) والخلايا الكأسية.
    وظائف الأمعاء الدقيقة هي:
    ـ الهضم.
    ـ امتصاص نواتج الهضم والماء والشوارد والفيتامينات.
    ـ الحماية ضد السموم المتناولة بالآلية المناعية والميكانيكية والأنزيمية والتمعجية.

    A. الهضم والامتصاص:
    1. الدسم:
    تشتمل المواد الدسمة القوتية على:
    ـ ثلاثيات الغليسريد طويلة السلسلة (الغليسيرول "المكون الأساسي" المرتبط بثلاثة جزيئات حموض دسمة).
    ـ استرات الكولسترول.
    ـ الفيتامينات المنحلة في الدسم (E, K, D, A).

    يتضمن الهضم والامتصاص خطوات متعددة ومترابطة فيما بينها تبدأ حالما يدخل الطعام جهاز الهضم.

    ففي المعدة: تؤدي حركات الخض إلى استحلاب المواد الدسمة، كما تحدث حلمهة محدودة لثلاثيات الغليسريد إلى ثنائيات الغليسريد وحمض دسم وذلك بسبب فعالية الليباز اللساني المبتلع.

    وفي العفج: يُحرر السيكرتين استجابة للتعرض للحمض، وهذا يحرض إفراز البيكربونات البانكرياسية والتي بدورها تسبب قلونة محتويات العفج. يحرر الدسم الموجود داخل اللمعة الكوليسيستوكينين (CCK) ويحرض هذا الهرمون تقلص المرارة واسترخاء مصرة أودي فينجم عن ذلك دخول الصفراء إلى العفج حيث تقوم هناك باستحلاب إضافي لليبيدات لتشكل الكيموس.

    في الصائم العلوي: يحلمه الليباز والكوليباز البنكرياسيان ثلاثيات الغليسريد إلى أحاديات الغليسريد وحموض دسمة حرة (انظر الشكل 5)، بينما تتحلمه الفوسفوليبيدات واسترات الكولسترول بواسطة أنزيمات بانكرياسية أخرى. وإلى هنا يكون المزيج الليبيدي قد استحلب بالحموض الصفراوية إلى مذيلات مختلطة Mixed Micelles.


    الشكل 5: حلمهة ثلاثيات الغليسريد إلى أحاديات الغليسريد وحموض دسمة حرة-المرحلة الصائمية من هضم الدسم.
    في الأمعاء الدقيقة البعيدة: يعبر المحتوى الليبيدي للمذيلات المختلطة إلى الخلايا المعوية وذلك عبر الغشاء الخلوي بينما تبقى الأملاح الصفراوية في لمعة الأمعاء ليُعاد امتصاصها في الدقاق الانتهائي حيث تمر عبر وريد الباب عائدة إلى الكبد وبعد ذلك تعود للدوران (الدوران المعوي الكبدي). أما في الخلايا المعوية فإن الحموض الدسمة وأحاديات الغليسريد وثنائيات الغليسريد تتأستر من جديد لتشكل ثلاثيات الغليسريد والتي تتغلف بالأبوبروتينات والفوسفوليبيدات والكولسترول مشكلة الدقائق الكيلوسية وكل ذلك يتم في الشبكة السيتوبلازمية الباطنة.

    وتغادر الدقائق الكيلوسية الخلايا بطريقة اللفظ الخلوي Exocytosis (الطريقة التي يتم بواسطتها إفراز الجزيئات الكبيرة التي لا يمكن عبورها من خلال الغشاء الخلوي حيث يتم تخريب الغشاء الخلوي أثناء طرحها). وتدخل أخيراً إلى الدوران البابي وذلك عبر الجملة اللمفية.

    2. الكاربوهيدرات:
    تشمل الكاربوهيدرات القوتية بشكل كبير النشاء عديد السكاريد وبعض السكروز واللاكتوز. ويتحلمه النشاء بواسطة أميلاز اللعاب والبانكرياس إلى Alpha-Limit dextrins والتي تحوي 4-8 جزيئات غلوكوز وإلى المالتوز ثنائي السكاريد، وإلى مالتوتريوز ثلاثي السكاريد. وتُهضم السكاريدات الثنائية بواسطة الأنزيمات المثبتة على غشاء الزغيبات لتشكل الغلوكوز والغالاكتوز والفركتوز أحادية السكاريد.

    ويدخل الغلوكوز والغالاكتوز إلى الخلايا بواسطة عملية تتطلب صرف طاقة مستخدمة حاملاً بروتينياً. بينما يدخل الفركتوز بالانتشار البسيط.

    3. البروتين:
    إنّ عملية الهضم التي تتم في المعدة بواسطة الببسين بسيطة من حيث الكم إلاَّ أنها هامة ذلك لأن عديدات الببتيد والحموض الأمينية الناتجة عنها كافية لتحريض تحرر الـ CCK من مخاطية الصائم القريب ويقوم الـ CCK المفرز بدوره بتحريض إفراز التريبسينوجين البانكرياسي إلى العفج. ويتفعل التريبسينوجين بواسطة هرمون الإنتيروكيناز وهو هرمون مثبت على مخاطية العفج يُنتج الأنزيم الفعال الحال للبروتين وهو التريبسين، والذي يقوم بدوره بتفعيل سلسلة من الطلائع الأنزيمية البانكرياسية الأخرى والتي تقوم بهضم البروتينات لتشكل عديدات الببتيد والحموض الأمينية. تتألف الأنزيمات من الإندوببتيدازات وهي التربسين والكيموتريبسين والإيلاستاز وتقوم هذه الإندوببتيدازات بحلمهة الروابط داخل البروتينات وتتألف هذه الأنزيمات أيضاً من الإكسوببتيدازات والتي تحلمه النهاية الكاربوكسيلية.

    وتقوم الببتيدازات الموجودة على الزغيبات بهضم عديدات الببتيد المتعددة لتشكل الببتيدات الثنائية والحموض الأمينية والتي تمتص بواسطة الجمل الناقلة الفعالة المعتمدة على الصوديوم. وفي الخلايا المعوية تقوم الببتيدازات الموجودة في العصارة الخلوية بهضم الببتيدات الثنائية إلى حموض أمينية.

    4. الماء والشوارد:
    يحدث امتصاص وإفراز الشوارد والماء في كل الأمعاء. ويشكل حاصل الفرق بين الامتصاص والإفراز الانتقال الصافي، ويسيطر الامتصاص عند الأشخاص السليمين. وينتقل الماء والشوارد بطريقين (انظر الشكل 6):
    ـ الطريق جانب الخلوي: وفيه يحصل التدفق عبر الوصلات المحكمة بين الخلايا وكنتيجة للممال الحلولي والكهربي أو المائي السكوني.
    ـ الطريق عبر الخلية: وذلك عبر الأغشية القمية والقاعدية الجانبية وبواسطة حوامل ناقلة فعالة ونوعية تتطلب صرف طاقة (مضخات).


    الشكل 6: الانتقال المتوافق للغلوكوز/ الصوديوم:
    إن الانتقال المتوافق للغلوكوز/ الصوديوم عبر الغشاء القمي للخلية المعوية يستخدم مضخة معتمدة على الطاقة وهي على الغشاء الجانبي القاعدي كما يُستخدم حامل للغلوكوز والصوديوم على الغشاء القمي. كما وتحدث حركة منفعلة للماء والشوارد عبر الوصلات المحكمة كنتيجة للممال الكيماوي الكهربي.
    5. الفيتامينات والعناصر الزهيدة:
    تمتص الفيتامينات المنحلة بالماء في كل الأمعاء، هذا وإن امتصاص حمض الفوليك والفيتامين B12 والكالسيوم والحديد موصوف في فصل آخر.

    B. الوظيفة الوقائية للأمعاء الدقيقة:
    1. المناعة:
    توجد الخلايا اللمفاوية B و T والبالعة والبدينة في كل المخاطية المعدية المعوية. هذا وتشكل الأنسجة اللمفاوية المرافقة للمخاطية MALT ا 25% من مجمل أنسجة الجسم اللمفية. وتُنقل الجزيئات الكبيرة والجسيمات الفيروسية المتواجدة في اللمعة بواسطة خلايا M المتخصصة إلى لويحات باير (انظر الشكل 7). وتشتمل هذه اللويحات على جريبات لمفية ذات بنية شديدة الوضوح. وتتمايز خلايا B اللمفاوية في لويحات باير إلى خلايا بلازمية عقب التعرض للمستضدات وتهاجر هذه الخلايا إلى العقد اللمفية المساريقية ومن ثم إلى المجرى الدموي عبر القناة الصدرية ثم تعود إلى الصفيحة الخاصة للأمعاء وإلى الشجرة القصبية والعقد اللمفية الأخرى. ثم - فيما بعد - تحرر هذه الخلايا IgA والذي ينتقل إلى لمعة الأمعاء بعد ارتباطه بقطعة مُفرزة، وهو يقوم بإبطال مفعول المستضد.


    الشكل 7: هجرة النسيج اللمفي استجابة للتعرض لمولد الضد.
    ويبقى دور الخلايا اللمفاوية T أقل وضوحاً. إلاّ أنه من المحتمل أنها تساعد في تمركز الخلايا البلازمية في مكان التعرض لمولد الضد إضافة إلى أنها تنتج وسائط التهابية. وتقوم البالعات ببلعمة الأجسام الأجنبية كما أنها تنتج سلسلة من السيتوكينات التي تتوسط الالتهاب.

    هذا وإن تنشيط مستقبلات IgE على سطح الخلية البدينة يؤدي إلى نزع التحبب وتحرير جزيئات أخرى لها دور في العملية الالتهابية.

    2. الحاجز المخاطي:
    تكوِّن الطبقة الظهارية في الجهاز المعدي المعوي حاجزاً لمحتويات اللمعة ويشتمل هذا الحاجز على المخاط المفرز بواسطة الخلايا الكأسية وعلى أغشية الخلايا المعوية وكذلك على الوصلات المحكمة بين هذه الخلايا. وتتجدد هذه الخلايا بشكل مستمر وبالنسبة لتلك المتواجدة في الأمعاء الدقيقة فإنها تتجدد كل 48 ساعة.

    IV. البانكرياس PANCREAS: (انظر الجدول 1)
    إن الإفراز الخارجي للبانكرياس ضروري من أجل هضم الدسم والبروتين والكاربوهيدرات. هذا وتفرز الخلايا العنبية طلائع أنزيمية غير فعالة وذلك استجابة للهرمونات المعدية المعوية الجائلة في الدوران (انظر الشكل 8). وبعد ذلك تتفعل هذه الطلائع الأنزيمية بواسطة الببسين، كما ويُفرز سائل غني بالبيكاربونات من الخلايا القنيوية وذلك ليؤمن درجة PH قلوية مثالية من أجل فعالية الأنزيمات.

    الجهاز الهضمي

    للإنسان جهاز خاص لهضم الطعام الذي يأكله فيحوله من مواد صلبة معقدة التركيب إلى مواد سائلة أبسط تركيباً - فيسهل امتصاصها وتوصيلها إلى الدم الذي ينقلها إلى أجزاء الجسم ليحصل كل جزء على ما يحتاج إليه من الغذاء.
    تركيب الجهاز الهضمي: يتألف الجهاز الهضمي من:
    أولاً: القناة الهضمية ثانيا: ملحقات القناة الهضمية

    أولاً: القناة الهضمية: إلى الأعلى

    وهي أنبوبة عضلية طويلة يمر فيها الطعام ويتم هضمه، وتبدأ بالفم وتنتهي بفتحة الشرج. وتتكون القناة الهضمية من:
    1) الفم وهو تجويف مبطن بغشاء مخاطي ويحيطه من الخارج شفتان متحركتان ويوجد بداخله:
    أ) اللسان: عضو عضلي مثبت من الطرف الخلفي بقاع الفم ووظيفته:
    1- يعمل على تحريك الطعام وخلطه باللعاب أثناء المضغ.
    2- تذوق الطعام
    3- عضو الكلام.

    ب) الأسنان: وعددها 32 سناً في الشخص
    البالغ موزعة على الفكين العلوي والسفلي على شكل نصف دائرة وكل فك فيه 16 سنة كما يلي:
    1- أربعة قواطع في المقدمة حافتها حادة وقاطعة وتقوم بقضـم الطعام.
    2- نابان: على جاني القواطع وحافتها مدببة وكقوم بتمزيق الطعام.
    3- عشرة ضروس: خمسة في كل طرف من أطراف الفك، وهي عريضة مفلطحة ذات نتـوء. تقوم بطحن الطعام.
    2) البلعوم: وهو عبارة عن أنبوبة عضلية قصيرة بتجويف الفم من الخلف.
    3) المريء: وهو عبارة عن أنبوبة عضلية يصل طولها حوالي 25 سم وهو يمتد في منطقة العنق وتجويف الصدر ويفتح في المعدة ووظيفته توصيل الطعام والشراب من البلعوم إلى المعدة.
    4) المعدة: وهي كيس عضلي يقع في الجزء العلوي من تجويف البطن تحت الحجاب الحاجز من الجهة اليسرى ويتصل المريء بالمعدة بواسطة الفتحة الفؤادية كما تتصل المعدة من الجهة الأخرى بالإثنىعشر بواسطة الفتحة البابية وهذه الفتحة محاطة بعضلة تجعلها مقفلة باستمرار ولا تفتح إلا عند مرور الغذاء بعد هضمه جزئيا. وببطن المعدة غدد تفرز العصارة الهضمية التي تهضم المواد البروتينية.
    الأمعاء الرفيعة:
    وهي أنبوبة رفيعة عضلية كثيرة الالتفاف وقد يصل طولها 6- 8 أمتار ويسمى الجزء الأول منها بالإثني عشر لأن طوله حوالي 12 بوصة اتساعا من بقية الأْمعاء الرفيعة تفتح فيه قناة مشتركة من القناة (الآتية من الكبد) البكتريا (وهى الآتية من البنكرياس) عصارتين هما العصارة الصفراوية والعصارة البنكرياسية. ويبطن السطح الداخلي للأمعـاء مخاطي كثير الثنيات به زوائد رفيعة، وهي التي تقوم بامتصاص الغذاء المهضوم، كما يوجد بجدار الأمعاء غدد تف رز العصارة المعوية – التي تقوم بهضم الطعام.
    الأمعاء الغليظة:
    وهي أنبوبة عضلية أكثر اتساعاً وأقل طولا من الأمعاء الرفيعة حيـث يبلغ طولها حوالي 180 سم تتمـيز إلى ثلاثة أقسام هي: الأعور، والقولون، والمستقيم.
    فالأعور: كيس مسدود من الأمعاء الغليظة يضيق وينتهي بزائدة أنبوبية قصيرة مسدودة من طرفها تسمى الزائدة الدودية.
    والقولون: يلي الأعور أنبوبة تمتد في تجويد البطن ويتميز إلى ثلاثة أقسام: القولون الصاعد، القولون المستعرض، القولون النازل.
    المستقيم: وهو عبارة عن أنبوبة تتجمع فيها المواد البرازية وتنتهي بفتحة الإست.




    ثانيا: ملحقات القناة الهضمية: إلى الأعلى

    وهى: الغدد اللعابية - الكبد - البنكرياس.
    أ) الغدد اللعابية: وهى غدد صغيرة تفرز اللعاب وتتكون من ثلاثة أزواج:
    أ- زوج من الغدد النكفية ويقع بالقرب من الأذنين.
    ب- زوج من الغدد تحت الفك السفلي.
    ج- زوج من الغدد تحت اللسان.
    وظيفتها:
    1) ترطيب الفم وتسهيل ابتلاع الطعام.
    2) تحويل المواد النشوية إلى مواد سكرية.
    2) الكبد: ويعتبر أكبر غدة في الجسم ويوجد في أعلى تجويف البطن في الجهة اليمني وتوجد على سطحه السفلي الحوصلة الصفراوية التي تسمى بالمرارة
    وظيفته:
    1) إفراز العصارة الصفراوية التي تقوم بهضم المواد الدهنية.
    2) تخزين المواد السكرية على هيئة نشاء حيواني (جليكوجين).
    3) تنظيم نسبة السكر في الدم.
    4) تخليص الجسم من المواد السامة.
    5) يكون مادة الهيبارين التي تعمل على عدم تجلط الدم في الجسم.
    3) البنكرياس: هو غدة وردية اللون تمتد خلف المعدة وطوله حوالي 16 سم وله طرفان الأيمن عريض ويوجد في الإثني عشر، والأيسر رفيع.
    وظيفته:
    1) أفراز العصارة البنكرياسية التي تحتوى على ثلاثة انزيمات هاضمة تؤثر على المواد النشوية والبروتينية والدهنية.
    2) إفراز هرمون الأنسولين الذي ينظم عملية احتراق السكر فـي الدم.
    البريتون: عبارة عن نسيج رقيق يربط جميع الأحشاء في مواضعها في تجويف البطن أما النسيج الذي يربط تلافيف الأمعاء الرفيعة في مواضعها فهو جزء خاص من نسيج البريتون ويمسى بالماريقا.

    العوامل التي تعوق سير الهضم.
    يعوق سير الهضم في جسم الإنسان بعض اضطرابات في الجهاز الهضمي وأسبابها كثيرة منها:
    1) المضغ غير الجيد 2) اختلاف مواعيد الأكل.
    3) الاٍفراط في تناول الأطعمة الدسمة التي تؤدي إلى السمنة (البدانة).
    4) القيام بأعمال عضلية أو ذهنية أثناء الأكل أو بعده مباشرة.
    5) عدم التبرز بانتظام 6) تناول أطعمة فاسدة أو ملوثة بالجراثيم.
    7) الإصابة بالديدان الطفيلية.
    الإِمساك: هو عجز و تفريغ البراز على فترات منتظمة وبقاؤه في الأمعاء الغليظة فترة طويلة من الزمن مما يجعل البراز جافا وذو رائحة كريهة.


  2. #2
    عضو جديد
    الحاله : وائل محمد نصار غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    رقم العضوية: 35900
    المشاركات: 35
    معدل تقييم المستوى : 222
    Array
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    ارجو أن يكون شرحى مفيد
    وانتظر الردود والى درس جديد


  3. #3
    مشرف عام المرحلة الابتدائية بالمنتدى
    الحاله : السيد سليم غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    رقم العضوية: 29
    الدولة: قرموط صهبرة
    الهواية: الكمبيوتر
    العمل: مدرس علوم
    المشاركات: 872
    معدل تقييم المستوى : 1075
    Array
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    شكرا لك
    ونرجو المزيد


  4. #4
    مُعلم
    الحاله : ميس سوزان غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    رقم العضوية: 39211
    الدولة: alex ،احلامى ان ربنا يرضى عنى واكون زوجة وام ومسلمة ناجحة
    الهواية: النت والقراءة والسفر والرياضة الطبح وخصوصا كل جديد احب اجرب جدا
    السيرة الذاتيه: بحب الناس والعالم وبفرح اوى لما بتعامل مع الناس اللى قلوبها صافية وبختفى من حياه الكداب العنيد!!
    العمل: معلمة ابتدائى
    العمر: 26
    المشاركات: 704
    معدل تقييم المستوى : 886
    Array
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    بسم الله ما شاء الله
    ربنا يحفظك وينور عليك
    مجهود اكثر من رائع
    ربنا يتقبل منك ويجعله فى ميزان حسناتك
    الى الامام داااااااااااائما

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح مفصل لدرس الجهاز الهضمي
    بواسطة السيد سليم في المنتدى المادة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-03-2011, 02:26 PM
  2. الجهاز الهضمي
    بواسطة السيد سليم في المنتدى بناء الكائن الحى
    مشاركات: 90
    آخر مشاركة: 03-12-2010, 01:41 PM
  3. الجهاز الهضمي في الإنسان
    بواسطة السيد سليم في المنتدى بناء الكائن الحى
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-12-2009, 01:49 AM
  4. الجهاز الهضمى في الإنسان
    بواسطة السيد سليم في المنتدى الحجوم و الأعداد المنتسبة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-10-2009, 10:20 AM
  5. الجهاز الهضمى عند الانسان
    بواسطة وائل محمد نصار في المنتدى المادة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-08-2009, 01:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML