--- تابع اخبار التعليم في الفيس بوك

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: فِي الشِّدَّةِ

  1. #1
    مُعلم الصورة الرمزية أ / الطيب الشنهوري
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    محافظة قنا - جنوب صعيد مصر
    المشاركات
    713
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    1000

    افتراضي فِي الشِّدَّةِ

    مِنْ فِقْهُ اللُّغَةِ :

    فِي" الشِّدَّةِ " .

    ــــــــــــــــــــــــــ

    (1) شِدَّةُ الجُوْعِ : مَسْغَبَةُ

    قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ"البَلَد"24:
    {أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ }..
    * (سَغِبَ وسَغَبَ ، سَغْباً وسَغَباً وسَغَابَةً وسُغوباً ومَسْغَبَةً): جاعَ،
    أَوْ لا يكونُ إلاَّ مَعَ تَعَبٍ، فهُو(ساغِبٌ وسَغْبانُ وسَغِبٌ)، وهِي(سَغْبَى)
    جَمْعُهما: سِغابٌ، وَجَمْع مَسْغَبَةٌ مَسَاغِبُ
    .وَالسَّغْبَةُ: الجُّوعُ ، وَقِيْلَ: هُو الجُوعُ مَعَ التَّعَبِ ؛
    وَرُبَّما سُمِّيَ العَطَش سَغَباً وَلَيْسَ بمُسْتعمَلٍ ..
    وَفِي الحَدِيْثِ:أَنَّهُ قَدِم خَيْبَر بأَصْحابِهِ وَهُم مُسْغِبُون،أَيْ: جِياعٌ .


    (2) شِدَّةُ القَتْلِ : الحَسّ .

    قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ"آل عِمْران"152:
    {وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُم بِإِذْنِهِ ? } ..
    * حَسَّهُم يَحُسُّهُم حَسّاً : قَتلَهَم قَتْلاً ذَرِيْعاً مُسْتأْصَلاً.
    تَحُسُّونَهُم : تَقْتُلُونَهُم قَتْلاً ذَرِيْعاً
    ، فالحَسُّ: القَتْلُ الذَّرِيْعُ وَالإِفْناءُ
    وَحَسَسْناهُم أَيْ: اسْتَأْصَلْناهُم قَتْلاً ..
    - وَفِي الحَدِيْثِ:حُسُّوهُم بالسَّيْفِ حَسّاً ؛ أَيْ: اسْتأْصَلُوهُم قَتْلاً .
    - وَفِي حَديْثِ عَلِيّ : لقَدْ شَفَى وَحاوِحَ صَدْرِي حَسُّكُم إِيَّاهُم بالنِّصالِ




    (3) شِدَّةُ الجَزَعِ : الهَلَعُ .

    قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ"المَعارِج"19:
    {إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا} ..
    * (هلِعَ يَهلَعُ ، هَلَعاً وهُلوعاً) فهُو(هَلِعٌ وهَلوعٌ) وَهِي (هَلِعةٌ)..
    أصَابَهُ الْهَلَعُ ، أيْ" الْجَزَعُ وَالْخَوْفُ الشَّدِيدُ .
    وَالهَلَعُ : الحِرْصُ ، وَقِيْلَ: الجَزَعُ وَقِلّةُ الصَّبْرِ
    ، وَقِيْلَ: هُو أَسْوأُ الجَزَعِ وَأَفْحَشُه .
    قالَ الشَّاعِرُ:
    * إِنَّ الكَريمَ إِذا نابَتْهُ نائِبَةٌ
    لَمْ يَبْدُ منه على علاتِه الْهَلَعُ
    وَقالَ آخَرٌ:
    فَكَيْفَ لا أَبْكِيهِـمُ دَائِباً ؟!
    وَكَيْفَ لاَ يُذْهِبُ نَفْسِي الهَلَعْ




    (4) شِدَّةُ الحُزْنِ : البَثّ .

    قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ"يُوسُف"86:
    {إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ }..
    * البَثُّ: أشدُّ الحُزْنِ أوِ المَرَضِ الذِي لا يَصْبِرُ عَلَيْهِ صَاحِبُهُ ،فَيَبُثُّهُ
    قالَ الشَّاعِرُ:
    فَلَمْ أُخْفِ يَوْماً للرّفِيقِ وَلمْ أجِدْ
    خَلِيّاً وَلا ذا البَثّ يَستَوِيَانِ
    وَقالَ شاعِرٌ:
    لَعَمْرِي ، لَموْتٌ لا عُقُوبَةَ بَعْدَهُ
    لِذِي البَثِّ أشْفَى مِنْ هَوَىً لا يُزَايِلُهُ
    وَقالَ آخَرٌ:
    مَا أحْسَنَ الصَّبْرَ إلاَّ عِنْدَ فُرْقَةِ مَنْ
    بِيَنيْه صِرْتُ بَيْنَ البَثّ وَالحَزَنِ




    (5) شِدَّةُ التَّعَبِ : النَّصَبُ .

    قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ"الكَهْف"62:
    {لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا} ..
    * (نصِبَ نصِبَ فِي يَنصَب ، نَصَباً) فهُو(ناصِبٌ ونَصِبٌ)، وَالمَفعُولُ(مَنْصُوبٌ فِيْهِ)
    ، وَهُو(أَنْصَبُ)، وَهِي(نصْباءُ) .
    وَالنَّصْبُ وَالنُّصْبُ وَالنُّصُبُ : الدَّاءُ وَالبَلاءُ وَالشَّرُّ.
    وَيُقال : نَصِبَ الرَّجُلُ ، ونَصَبَ لهُمُ الهَمُّ ، وأَنْصَبَه الهَمُّ .
    - ظَلَّ العامِلُ يُعَانِي مِنَ النَّصَبِ : مِنَ التَّعَبِ ،العَنَاءِ .
    - نَصِبِ: أعْيَا وَتَعِبَ..عَيْشٌ ناصِبٌ: فيْهِ كَدٌّ وجَهْدٌ وَكِفاحٌ .
    قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ "ص"41:
    {مَسَّني الشيطانُ بنُصْبٍ وعَذابٍ }..
    وَفِي الحَدِيْثِ : فاطمةُ بَضْعَةٌ مِنِّي ، يُنْصِبُنِي ما أَنْصَبَها ، أَيْ يُتْعِبُنِي ما أَتْعَبَها .
    وَقالَ النَّابِغَةُ الذُّبْيانِيّ :
    كِلِيْنِي لهَمٍّ يا أُمَيْمَةَ ناصِبُ
    وَلَيْلٍ أُقاسِيْهِ بَطِئِ الكَواكِبِ
    وَقالَ الشَّاعِرُ:
    سافِرْ تجدْ عِوَضاً مِمّنْ تُفارِقُهُ
    وَانْصَبْ فإنَّ اكْتِسابَ المَجْدِ فِي النّصَبِ




    (6) شِدَّةُ النَّدامَةِ : الحَسْرَةُ .

    قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ"مَرْيَم"39:
    {وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ }..
    * (حَسِرَ،حَسِرَ عَلَى ، يَحْسَرُ حَسَراً وحَسْرَةً) فهُو(حَسْرانُ، حَسْرانٌ) وَهِي (حَسْرَى)
    ، وَالمَفْعُولٌ (مَحْسُورٌ عَلَيْهِ)..
    حَسِرَ الشَّخصُ : حَزِنَ وَأسِفَ ..
    وَحَسِرَ عَلَى فِعْلِهِ : اِشْتَدَّتْ نَدَامَتُهُ.
    وَالحَسْرَةُ : شِدَّةُ التَّلَهُّفِ وَالحَزْنِ ، وَالجَمْعُ : (حَسَراتٌ ،وَحَسْراتٌ)
    - فَاعْمَلْ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ قَبْلَ الْحَسْرَةِ وَالنَّدَامَةِ ..
    قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ"يَس"30:
    { يَا حَسْرَةً عَلَى العِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ}..
    وفِي سُورَةِ "الزُّمُر"56:
    { يَا حَسْرَتَا عَلى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللهِ }..
    وَقالَ الشَّاعِرُ:
    لا تٌلْهِيَنَّكَ عَنْ مَعــــادِكَ لَذَّةٌ
    تَفْنى وَتُورثُ دائِمَ الحَسَراتِ
    وَقالَ آخَرٌ:
    سَلِ الحَسَرَاتِ : هَلْ أبقَينَ دمعاً
    يَجُـــودُ بهِ عَلى قَلْبٍ حَزِيْنِ
    التعديل الأخير تم بواسطة أ / الطيب الشنهوري ; 30-12-2018 الساعة 09:37 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML