المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تكنولوجيا العمليات وتطبيقاتها الصف الثالث زخرفة واعلان



عمرو الحكيم
25-09-2010, 11:53 PM
الباب الأول
الدهانات الإنشائية والصناعية
1ـ طرق تطبيق تشطيبات الأخشاب بورنيشات وبويات البوليمرات
أ ـ البولى استر ب ـ الإيبوكسى
2ـ طرق تطبيق دهانات وونيشات السنثتيك ( جفاف حراري ) :
أ ـ دهانات الأفران 0 ب ـ دهانات الرش الساخن 0
ج ـ الدهانات السيليكونية 0
3ـ طرق تطبيق دهانات وونيشات السيليلوز على الأسطح الخشبية
(ساتر – شفاف – مصدف ) 0
4 ـ طرق تطبيق دهانات وونيشات السيليلوز على الأسطح المعدنية
(ساتر – مصدف ) 0




















الباب الأول
الدهانات الإنشائية والصناعية
1- طرق تطبيق تشطيبات الأخشاب بورنيشات وبويات البوليمرات
أ ـ البولى إستر :
1- طرق تطبيق دهان البولي استر:
أولا: اختيار نوع الخشب الصالح:
1. لا يصلح دهان أسطح الأخشاب اللينة بالدهان البولي استر للاختلاف الكبير في معامل التمدد والانكماش بين المادتين.
2. تختار الأخشاب التي لا تكاد تبدو نسبة التمدد والانكماش فيها واضحة كأخشاب الكونتر أو الأبلاكاج أو القشرة المزدوجة الغالية القيمة.
ثانيا: إعداد السطح الخشبي الجديد:
1. إزالة الزوائد الغروية.
2. الدق على رؤوس المسامير.
3. يصنفر السطح الخشبي جيدا حتى ينعم السطح بصنفرة ناعمة.
4. يعالج العقد بكيها بعصير الثوم أو فصوصه أو بالجمالكة ثم يصنفر السطح وتزال الأتربة الناتجة عن الصنفرة.
5. تمعجن الأخشاب بمعجون الغراء الملون بلون الخشب الطبيعي لتلقيط الثقوب والخدوش والشروخ ثم يترك للجفاف إذا أريد صباغة الخشب بصبغ اللون المطلوب على حسب نوعية الخشب ثم يصنفر السطح بصنفرة عامة جدا ثم يزال ناتج الصنفرة.
ثالثا: خطوات الدهان:
1. يدهن السطح بوجهين من السيلر على أن يجف كل وجه على حدة ثم يصنفر السطح بصنفرة ناعمة جدا.
2. يدهن السطح بورنيش البولي استر بعد تخفيفه بالقوام المطلوب بالتنر بنسبة تسمح برشه بمسدس الرش مع مراعاة جفاف الوجه الأول ثم صنفرته ثم دهان الوجه الثاني.
3. يمكن الحصول على سطح مطفي بدعك السطح بمزيج من (بودرة التلك والماء).
فمن المعروف علميا أن المواد المستخدمة في الدهانات النارية هي كيماويات سامة مثل "البولي استر" و"البولي يوريثان" و"النتروسيليلوز" وهذه المواد محظور تداولها عالميا بسبب طبيعتها المسرطنة وبسبب الأضرار البالغة التي تلحقها بالبيئة، وفي دراسة علمية لوزارة البيئة أكدت فيها على خطورة استخدام هذه المواد على صحة الإنسان وحذرت من استخدامها في دهانات الموبيليا، خاصة أنه معروف أن مادة "البولي إستر" هي مادة سائلة خطيرة لها قابلية سريعة للاشتعال عند تعرضها للحرارة أو أي شرارة أو شعلة، كما أن أبخرتها تكون مع الهواء خليطا متفجرا، وإذا تلامست هذه المادة مع الجلد فإن ذلك يسبب حروقا وتهيجات للجلد والعين، واستنشاق أبخرة مادة "البولي إستر" يسبب أضرارا بالغة للجهاز التنفسي.
كما أنه في حالة تعرض الأخشاب المدهونة بهذه المادة للحرائق فإن الغازات الناتجة عن الحريق تنتج عنها كمية كبيرة من "حمض الهيدروسيانيك" المميت، وكذلك أول أكسيد الكربون، أما المادة الثالثة وهي "النتيروسيليلوز" فهي مادة صلبة على هيئة شعيرات أو مسحوق لها قابلية سريعة جدا للاشتعال وتكوين الحرائق والانفجارات، كما تنبعث منها غازات سامة جدا من أكاسيد النيتروجين وسيانيد الهيدروجين وأول أكسيد الكربون.
عالم البيئة المصري القدير د. أحمد عبد الوهاب أستاذ علم تلوث البيئة، يحذر بشدة من استخدام هذه المواد الثلاث " البولي إستر – البولي يورثيان – النيتروسيليلوز " في دهانات الموبيليا والأثاث لأنه من الضروري إذابتها في بعض المذيبات العضوية وهي مواد خطيرة جدا صحيا نظرا لكونها مواد مسرطنة أو شبه مسرطنة واستنشاق أبخرتها يسبب أمراضا خطيرة للإنسان، وهذه المواد السامة والخطيرة كان يتم استيرادها من "إيطاليا" بالإضافة إلى وجود مصانع كبرى في مصر تنتج هذه المواد السامة مع عدد آخر من المصانع الصغيرة المعروفة " بمصانع بير السلم "!! وقد أوقفت دول العالم المتقدم استخدام " الدهانات النارية " وقد اكتشفت " إيطاليا " أنها مسرطنة ومنعتها مع الدول الأوروبية لأنها محرمة دوليا وأيضا فعلت ذلك " فرنسا " حيث تصمم على استيراد الموبيليا بدون دهانات حرصا على الصحة العامة، وعدم إدخال أي أثاث إلى المنزل بدهانات البوليستر والدوكو واللاكيه، فوجود الموبيليا السامة في البيت يؤدي إلى تفاعل هواء وجو المنزل مع الكيماويات السامة وتطاير أبخرة وغازات سامة يستنشقها الموجودون في البيت، خاصة إذا كانت الشقة مساحتها صغيرة، أو سيئة التهوية، أو مزدحمة بالأثاث، ولهذا مهم جدا التهوية الجيدة للمنزل في فترات سطوع الشمس حيث ثبت أن الشمس تقوم بأكسدة الأبخرة السامة والغازات الضارة والتخلص منها، ويفضل شراء واقتناء الأخشاب الطبيعية بسيطة التصنيع، وكلما كانت خالية من التعقيد والحليات الإكسسوارات كانت آمنة صحيا.
صناع الأثاث بقرية الشعراء، مركز دمياط – تم إدخال مسدسات رش الدهان عالية الحجم- منخفضة الضغط وتدريب 60 عامل وصاحب ورشة على استخدامها لدهان الأثاث بدلا من المسدسات التقليدية وقد ساعد استخدام هذه المسدسات على تخفيض استهلاك البولي يوريثان بنسبة 20%، وبهذا تم توفير قيمة خامات بمعدل 3.360 جنيه سنويا لكل ورشة، كما تحسنت بيئة العمل نتيجة لإنخفاض مستوى الأسيتون بنسبة 25% والكحول الأيزوبروبيل بنسبة 58% والميثيل إثيل كيتون بنسبة 40% ويتكلف استبدال المسدسات التقليدية بمسدسات الرش عالية الحجم – منخفضة الضغط 2000 جنيه تقريبا، وبهذا يتم استعادة التكلفة في سبعة أشهر فقط.
مضار الدهانات الصحية:
"البولي إستر"
هي مادة سائلة خطيرة لها قابلية سريعة للاشتعال عند تعرضها للحرارة أو أي شرارة أو شعلة، كما أن أبخرتها تكون مع الهواء خليطا متفجرا 0
إذا تلامست هذه المادة مع الجلد فإن ذلك يسبب حروقا وتهيجات للجلد والعين، واستنشاق أبخرة مادة " لبولي إستر " يسبب أضرارا بالغة للجهاز التنفسي .
خصائص دهانات البولى استر :
1ـ طبقة طلاءها تعادل ثلاث طبقات من طلاء نترات السيليلوز أو طبقتين من أى راتنج صناعى آخر0
2ـ ذات مقاومة عالية للمذيبات للعوامل الجوية 0
3ـ تستخدم كورنيش للأخشاب وأنواع متعددة من الطلاءات المختلفة 0
4ـ يتم إنضاج هذه الراتنجات بالأشعة فوق البنفسجية أو الحرارة فى الأفران 0



ب ـ الدهانات الأيبوكسية (الخدمة الشاقة للأرضيات):
أـ الآيبوكسي من المواد الحديثة التي تستخدم في مجالات كثيرة ومتعددة والتي يمكننا تطوير استخدامها في مجالات جديدة وللحصول على مميزات وصفات وخواص مناسبة لاستخدامات عديدة.
ب ـ يكون الآيبوكسي مكون من مركبين:
1ـ المركب (الرزين). 2 ـ المركب (الصلب).
وتكون بنسب مختلفة حسب النوع وحسب الشركة المنتجة ويتم خلط المركبين جيدا كما في طريقة الدهان.
ج ـ يوجد عدة أنواع مختلفة من المواد الأيبوكسية.
طريقة الدهان:
1- الدهان بالفرشاة:
* يتم تجهيز الكمية المناسبة حسب المسطح المطلوب دهانه ويتم خلط المركبين وأخذ جميع الاحتياطات التي سيرد ذكرها مع عمل النظافة التامة بالكمبروسور للجزء المراد دهانه.
* يتم تنظيف الفرشاة جيدا كذلك الأدوات الأخرى التي يوضع بها الآيبوكسي.
* يتم الخلط السابق ذكره بالشنيور الذي يركب عليه ريشة خاصة والتي يكون طولها في حدود 30 سم، أو 40 سم في نهاية قرص دائري 15 سم به 4 فتحات دائرية قطر الواحدة 4سم.
* يتم النظافة المستمرة بعد كل دهان باستخدام التنر.
* يراعى تجهيز كمية مناسبة للاستخدام حتى لا تتصلب وتكون هذه الكمية مناسبة الاستخدام لمدة نصف ساعة.
* يراعى غلق العلب بعد كل استعمال.
2- طريقة الدهان بالرولة الصلبة:
أ ـ يوجد نوع معين من الرولات كالتي تستخدم في تثبيت ورق الحائط وهي رولة غير وبرية .
ب ـ هذا النوع من الدهان بالرولة مناسب الأرضيات الآيبوكسية كذلك لدهانات الحوائط .
ج ـ تراعى النظافة التامة للسطح قبل الدهان مع نظافة الأدوات والمعدات المستخدمة بالتنر .
دـ يراعى تجهيز كميات تكفي للاستخدام لمدة نصف ساعة حتى لا يتصلب الآيبوكسي.
هـ ـ يتم التقليب جيدا مع اتباع الاحتياطات اللازمة والتي سيرد ذكرها بعد ذلك.
الاحتياطات الواجب اتخاذها عند استعمال الآيبوكسي:
نظرا لأن الآيبوكسي له فترة تصلب معينة تتراوح من ساعة إلى ساعة ونصف خاصة وأنه مكون من مركبين ويتم خلطهما معا جيد بالشنيور المركب عليه ريشة طولها من 30-40 سم في نهايتها قرص دائري قطره 15 سم وبه 4 فتحات دائرية قطر الواحدة 4 سم فإنه يتم الاحتياطات التالية:
1- تنظيف السطح جيدا بالكمبروسور مع إزالة أي أتربة أو أي مواد متواجدة على السطح المراد دهانه أو فرد المونة عليه .
2- يتم تهوية المكان جيدا قبل الاستخدام.
3- يرتدي العاملين القفازات والجوانتيات مع الكمامات اللازمة نظرا لحدوث بعض الغازات نتيجة التفاعلات الكيماوية.
4- يتم نظافة الأدوات والمعدات المستخدمة أولا بأول بالتنر.
5- يتم خلط المركبين بالخلاط الموضح عليه بالنسب الموضحة على العبوات وحسب الشركة المنتجة.
6- تجهيز كمية مناسبة لطاقة العمل خلال ساعة واحدة من عمل تجهيزات السطح قبل خلط المركبين.
7- يراعى قفل العلب أولا بأول بعد أخذ الكميات المناسبة لعدم تعرضها للتلف مع حفظها في درجات الحرارة العادية .
8- يجب التأكد من تاريخ الإنتاج بحيث لا تتعدى 9 شهور.
9- يجب الامتناع عن التدخين أثناء العمل .
وتستخدم الدهانات الآيبوكسي في مجالات كثيرة ومن أهمها الأرضيات التي تتحمل الخدمة الشاقة مثل أرضيات المصانع - الجراجات – المستشفيات – مترو الأنفاق والمطارات ومداخل العمارات ومحطات البنزين .
دهان آيبوكسي:
دهان آيبوكسي نهائي خالي من المذيبات للحوائط والأرضيات وقبل استخدام الدهانات الآيبوكسية لابد أولا من إعداد السطوح إعداداً دقيقا ثم استخدام معجون (أيبوكسي باقي) وهو معجون سابق التجهيز ذات أساس آيبوكسي لتجهيز الأسطح قبل الدهان .
المميزات وأوجه استخدام المعجون:
1- يستعمل لعمل المرمات ولتسوية السطح وتجهيزه قبل الدهان مباشرة.
2- متوفر بنوعين: نوع بأساس مائي والنوع الآخر بأساس غير مائي.
3- يستخدم في تجهيز الحوائط والأسقف والأرضيات.
4- يتم استخدام البروة أو السكين لفرد المعجون على الأسطح.
5- له قوة التصاق عالية على الأسطح الخرسانية.
معدل استهلاك المعجون:
من ,5 1 كجم / م2 حسب حالة السطح.
تركيب الدهان:
عبارة عن دهان آيبوكسي ملون عالي الجودة خالي من المذيبات أساسه راتنج الأيبوكسي السائل ومخضبات منتقاة وإضافات ومصلب أميني خاص .
مجال الاستخدام:
1- دهان الحوائط والأرضيات المعرضة لتأثير الكيماويات والظروف الشاقة مثل حوائط وأرضيات المصانع الكيماوية، مصانع الغزل والنسيج و الورش وحدات التقطير والغلايات و معامل الألبان و المغاسل و المجازر و الجراجات .
2- دهان منشآت الطرق والكباري ومحطات المياه والصرف الصحي .
3- دهان الصهاريج الحديدية والمواسير والماكينات والهياكل الحديدية المعرضة لتأثير العوامل الكيميائية أو الظروف الشاقة .
ويمكن دهانه على الأسطح الخشبية أو على سطح البياض الأسمنتي .

المميزات:
1- مقاومة للمياة والأملاح والأحماض والقلويات المخففة والكثير من الكيماويات المختلفة والمذيبات.
2- يتميز بصلابة عالية ومقاومة للبري والاحتكاك.
3- يتميز بقوة التصاق كبيرة بالأسطح الحديدية والخرسانية.
4- يتميز بسهولة التشغيل ولا يحتاج إلى معدات خاصة.
5- متوفرة بعدة ألوان جذابة أو حسب الطلب.
6- يمكن الوصول إلى سمك كبير لطبقه الدهان باستخدام عدد قليل من الأوجه.
7- ليس له تأثير ضار بالصحة.
الخواص الفنية:
اللون: أبيض ويوجد منه ألوان كثيرة ومتعددة.
نسبة المواد الصلبة: 100%
نسبة خلط المركبين أ ، ب بنسبة 3 : 1
فترة التشغيل ( عند درجة 25oم ) : 30 دقيقة
زمان الجفاف الابتدائي ( عند درجة 25oم ) : 8 ساعات
زمان الجفاف النهائي ( عند درجة 25oم ) : 24 ساعة
طريقة الاستعمال:
1- يتم تنظيف السطح المراد دهانه جيدا من الأتربة والزيوت والشحوم أو الأجزاء المفككة.
2- يجب أن يتم الدهان على الأسطح الجافة.
3- يفضل دهان تحضيري من أيبوكسي ( الخاص ) على الأسطح الخرسانية أو الخشبية ومن أيبوكسي (الخاص) للأسطح الحديدية قبل دهان أيبوكسي الوجه الأخير.
4- يتم خلط مركبين أيبوكسي خلطا جيدا باستخدام خلاط بطئ (300 لفة في الدقيقة حد أقصى ).
5- يمكن دهان وجه واحد أو أكثر من ( أيبوكسي ) حسب الطلب على أن تترك فترة زمنية بين الأوجه المتتالية لا تقل عن 8 ساعات عند درجة 25مْ .
دهان أيبوكسي، يعطي سطح ناعم أملس مصقول ملائم للاستخدام تماما لمحطات الطاقة النووية والمصانع الكيماوية وغرف العمليات بالمستشفيات حيث يمكن تطهير أي تلوث للمواد الإشعاعية أو الكيميائية بسهولة.
للحصول على سطح مقاوم للانزلاق يرش على الوجه التحضيري أو على أول وجه طبقة من رمال نظيفة ( قصر 0.2 -0.7 سم بمعدل 1كجم / م2 ثم يدهن الوجه النهائي من أيبوكسي (151) بمعدل 400-800 جم / م2 .
احيتاطات الآتي:
1- يجب أن يتم العمل في مكان جيد التهوية.
2- تستعمل القفازات والملابس والنظارات الواقية أثناء العمل.
3- في حالة تلوث الجلد يغسل مباشرة بالماء والصابون.
4- في حالة تلوث الأعين تغسل مباشرة بالماء ويستشار الطبيب الأخصائي.
5- لا يسمح بالطعام أو التدخين أثناء العمل.
التخزين:
التخزين لمدة 12 شهرا في ظروف تخزين مناسبة وفي عبوات مغلقة.
العبوات:
* مجموعة أ ، ب يوزن 1 كجم ، 4 كجم .
* يتم الخلط بالوزن طبقا لما هو مدون على العبوات.
دهان أيبوكسي (2):
دهان أيبوكسي ملون يخفف بالماء ويصلح لحماية الأسطح الخرسانية يمكن دهانه فوق الأسطح الرطبة.
المميزات والاستخدام:
1- مقاوم للبري والاحتكاك.
2- يستخدم للحوائط والأرضيات.
3- حيث أنه بأساس مائي يمكن استخدامه على الأسطح الرطبة.
4- يمكن استخدامه على الأسطح البيتومينة وجميع الأسطح الحساسة ضد المذيبات.
5- يستخدم بالرولة أو الفرشاة أو الرش.
6- مقاوم للعوامل الجوية المختلفة ويمكن تلوينه بألوان متعددة.
معدل الاستهلاك:
من 3- 4م2 / كجم وجهين.
العبوة: عبوة ( 5كجم ) 2 مركب.
دهان أيبوكسي (3):
هذا الدهان خالي من المذيبات له مقاومة عالية للكيماويات.
المواصفات:
هذا الدهان له تركيبة خاصة لزيادة المقاومة الميكانيكية والكيماوية لهذا النوع من الدهانات
المميزات والاستخدام:
1- يستعمل كوجه نهائي لمقاومة البري والاحتكاك.
2- يستعمل لزيادة المقاومة للكيماويات.
3- يعتبر دهان مثالي للأرضيات الخرسانية في الجراجات والمستشفيات ومصانع الصناعات الغذائية.
معدل الاستهلاك: 0.2- 0.3 كجم / م2 ( وجه واحد حسب حالة السطح ). العبوة ( 5 كجم ) 2 مكون.
فلوردكس (دهان مقاوم للاحتكاك والبري):
وصف المنتج:
تشطيب فلوركس يشمل:
أـ دهان فلوردكس الأساس ومتوفر بعديد من الألوان.
ب ـ قشور ألوان فلوردكس بعديد من الخلطات المتناسقة الجذابة.
ج ـ طلاء فلوردكس النهائي الشفاف ومتوفر للأرضيات أو الحوائط وبألوان مختلفة.
طريقة التشغيل:
1- يجب أن يكون السطح نظيفا خاليا من الأتربة والدهون و يجب ترسيم الحفر والشروخ بمون مناسبة.
2- يدهن كامل مسطح الأرضية أو الحوائط بدهان فلوردكس الأساسي حسب لون الأرضية المرغوب باستعمال الفرشة أو الرولة بمعدل 300- 400 جم / م2 .
3- يرش خليط قشور ألوان الفلوردكس فورا وقبل جفاف طبقة الدهان الأساسي بمعدل حوالي 50-100جم/م2 حسب كثافة الألوان المطلوبة ويمكن أن يتم الرش يدويا أو باستعمال رشاش بسيط مخصص لهذا الغرض.
4- بعد الجفاف ينظف السطح من القشور السائبة باستعمال فرشة ناعمة ثم يطلي السطح بدهان فلوردكس النهائي باستعمال الفرشة أو الرولة أو بالرش.
5- ويستحسن دهان الأرضيات المعرضة لحركة المرور الكثيرة بوجهين نهائيين وللحوائط يمكن تخفيف دهان فلوردكس النهائي الخاص بالحوائط 1 : 2 بالماء.
6- بعد مرور حوالي 24 ساعة يتم التصلب ويمكن استعمال الأسطح عاديا.
المزايا:
1- سهل الاستخدام والاستعمال على جميع أنواع الأسطح.
2- مقاوم للرطوبة والمياه والاحتكاك والبري.
3- لا يتأثر بمعظم الكيماويات الشائعة – مقاوم للعوامل الجوية.
4- صحي وسهل التنظيف بالماء والمنظفات و لا يلقط الأتربة والميكروبات ويقاوم الانزلاق.
5- يتطلب صيانة قليلة وإذا حدث تآكل أو بري للسطح النهائي بمرور الوقت يستعمل وجه آخر من دهان فلوردكس النهائي ليعود السطح جيدا كالجديد.
6- جذاب للغاية بألوان المتعددة ليتناسب جميع الأذواق.
7- مناسب للاستعمال الداخلي والخارجي.
دهان أيبوكسي:
المواصفات:
دهان نهائي مرن متعدد الألوان من مركبين أساسه راتنج البولي يورثيان.
مجال الاستعمال:
دهان نهائي للأسطح الخرسانية البياض الأسمنتي والأسطح الحديدية والخشبية والأسفلتية المعرضة لتأثير المياه والرطوبة والعوامل الجوية والمواد الكيماوية والبري والاحتكاك والإجهادات الميكانيكية مثل حوائط وأرضيات المصانع الكيماوية ومصانع الغزل والنسيج والورش ومصانع الأغذية والأدوية والمغاسل والمخازن والجراجات ومحطات الطاقة النووية والمخازن والسلالم والمستشفيات وخزانات مياه الشرب وغيرها.
المميزات:
1- مقاومة عالية لتأثير المواد الكيماوية والعوامل الجوية والرطوبة والمياه.
2- مقاومة عالية للإجهادات الميكانيكية خاصة ضد البري والاحتكاك.
3- مقاومة للعوامل الجوية والأشعة فوق البنفسجية.
4- مرونة عالية مما يمكن من تغطية الشروخ الشعرية مع مقاومته للصدمات مما يجعله مناسب للاستعمال في دهان أرضيات الملاعب الرياضية.
5- قوة التصاق عالية على الأسطح الأسمنتية والحديدية والخشبية.
6- قوة تغطية عالية مع سرعة في الجفاف.
7- سهولة في التشغيل.
8- متوفر بعدة ألوان مختلفة ومتعددة.
9- غير ضار بالصحة بعد الجفاف.
المواصفات الفنية:
اللون : أبيض/ ملون بألوان مختلفة
نسبة المواد الصلبة 74%
نسبة خلط المركبين أ ، ب 1:8
زمن الجفاف الابتدائي ( عند 25oم ) ساعتان
زمن الجفاف النهائي ( عند 25oم ) 24 ساعة
فترة التصلب الكامل 7 أيام
وقت دهان الوجه التالي عند ( 25oم ) : 12- 24 ساعة
أقل درجة حرارة للتشغيل 80ْ م
معدل الاستهلاك 300 جرام / م2 / وجه للأسطح الخرسانية
200 جرام / م2 / وجه للأسطح الحديدية
طريقة الاستعمال:
1- يتم تنظيف السطح المراد دهانه جيدا من الأتربة والزيوت والشحوم، أو الأجزاء المفككة .
2- يفضل دهان وجه تحضيري من أييوكسي (101) على الأسطح الخرسانية أو الخشبية ومن أيبوكسي (131) على الأسطح الحديدية وذلك قبل دهان أيبوكسي (129) بي يو آر.
3- يتم خلط مركب أيبوكسي (120) بي يو آر خلطا جيدا بإستخدام خلاط بطئ (300 لفة في الدقيقة كحد أقصى ).
4- يتم الدهان بإستخدام الفرشاة أو الرولة.
5- يمكن دهان وجه واحد أو أكثر من أيبوكسي (129) بي يو آر حسب الطلب على أن تترك فترة زمنية بين الأوجه المتتالية لا تقل عن 8 ساعات عند درجة 23ْ .
6- للحصول على سطح مقاوم للانزلاق يرش على الوجه التحضيري أو على أول وجه طبقة من رمال نظيفة ( قطر 0.2- 0.7 جم بمعدل 1 كجم / م2 ثم يدهن الوجه النهائي من أي بوكسي ( 129 ) بي يو آر بمعدل 400- 800 جم / م2 .
ملاحظات يجب الالتزام بها:
1- يراعى العمل في أماكن جيدة التهوية.
2- عند سقوط أيبوكسي (129) بي يو آر على الجلد تغسل بسرعة بالصابون وكمية كبيرة من الماء ويفضل إضافة محلول 2 % من الخل إلى الماء.
3- عند سقوط أيبوكسي ( 129 ) بي يو آر على العين تغسل فورا بكمية كبيرة من الماء ويستشار الطبيب.
4- يوصي بلبس قفازات ونظارات واقية أثناء العمل.
5- يمنع الأكل والتدخين أثناء العمل.
التخزين : 6 شهور في ظروف تخزين مناسبة وعبوات مغلقة، ويوجد في عبوات 4.5 كجم.

ألوان الدهانات الأيبوكسية
2- طرق تطبيق دهانات وورنيشات السنثتيك ( جفاف حراري )
مقدمة:
كانت صناعة البويات قديما تعتمد بصفة أساسية على الزيوت والراتنجات والشموع الطبيعية. ونظرا للتطورات الصناعية ازدادت الحاجة إلى وجود دهانات أكثر قوة ومتانة من تلك التي تنتج من الخامات الطبيعية. وأدت أبحاث العلماء إلى إيجاد بدائل للراتنجات الطبيعية حتى تفي باحتياجات السوق وإنتاج دهانات ذات كفاءة وخواص ومميزات عالية لا تعطيها الزيوت والراتنجات الطبيعية.
كما أمكن إنتاج أنواع من الدهانات الحديثة مصنعة من راتنجات طبيعية معدلة ومحسنة براتنجات مخلقة.
دهان بويات السنثتيك:
مميزات بويات السنثتيك:
1- تحمي الأسطح المعدنية من التأثيرات المختلفة كالصدأ والتآكل.
2- تقاوم الرطوبة والغازات الضارة بالدهانات والأحماض والقلويات.
3- تعطي سطحا متساوي السمك ذو لمعة عالية لا تحتاج للصقل.
4- لها قوة تحمل ضد الصدمات والاحتكاك، وقوة تماسك على الأخشاب والجدران والمعادن.
5- سريعة الجفاف وتعمر فترة طويلة من الزمن.
6- لها منتجات متطورة ومتعددة الأغراض فمنها البويات الحرارية الساخنة.
7- لها قدرة كبيرة ضد التلف تخزينها لفترات طويلة.

خطوات الدهان ببوية السنثتيك على الأسطح المعدنية تجفيف حراري:
إن اتباع الطريقة الفنية العلمية المثلي هي خير ضمان لنجاح الدهان الذي يحدثه الراتنج المخلق فالطبقة المسامية تصبح عديمة المنفعة كما أن دهان طبقتين أصلح من دهان طبقة واحدة كثيفة، على أن تكون الطبقتين رقيقتين حتى تكمل إحداهما الأخرى على أن يتراوح الناتج من 1 : 5 ميكرومليمتر حسب حاجة العمل واستخداماته.
وعلى ذلك يجب تنظيم خطوات عملية الدهان.
أولا: إعداد وتجهيز سطح الفلز لاستقبال أوجه طبقات الدهان عليه
ويكون بطريقتين:
1ـ الطريقة الأولى: (الطريقة الكيميائية) وتتم كالآتي:
1- صنفرة السطح لنزع الحراشيف الزائدة ثم استخدام الفرشاة السلك.
2- الغسيل بالقلويات مثل ثالث فوسفات الصوديوم أو سيليكات الصوديوم أو كربونات الصوديوم.
3- غمر السطح في محلول حامض الكبريتيك المخفف.
4- غسل السطح بالماء الجاري.
5- معاملة السطح بحامض الفوسفوريك الممزوج ببعض أملاح الفوسفات المعدنية وذلك في درجة حرارة عالية 190ْم.
6- يمكن التخلص من المواد الدهنية العالقة باستخدام مذيب مثل ثالث أو رابع كلوريد الإيثيلين.
7- يغسل السطح بالماء الجاري للتخلص من أي أثر قلوي.
2ـ الطريقة الثانية : (الطريقة الآلية) وتتم كالآتي:
أولا- إذا كان السطح لم يسبق دهانه:
1- معاملة السطح بتيار الرمل اللافح لتخشين السطح وإزالة الصدأ.
2- الكشط والكحت باستخدام مطارق خاصة.
3- استخدام الفرشاة السلك باليد أو بالمحركات الآلية لإزالة الحراشيف والصدأ.
4- غسل السطح بالماء والصابون لتنظيفه ثم يترك ليجف.
ثانيا- إذا كان السطح قديم قد سبق دهانه:
يتم إزالة الدهان القيم إما بطريقة استخدام وابور اللحام وعملية الحرق بالطريقة القديمة أو بالطريقة الحديثة لاستخدام المذيبات والمزيلات الكيميائية وهي إما على شكل سائل أو على شكل عجينة.


المزيل السائل:
يتوقف تركيبه على القلويات التي تنفذ داخل طبقة الدهان ويتحد مع الأحماض الدهنية مكونا صابونا يمكن إزالته بالسكين بسهولة ويستخدم هذا المزيل على الأخشاب والمعادن. ويحضر من:
صودا كاويه مسحوقة 20 جزء بالوزن
بوتاسا كاوية مسحوقة 15 جزء بالوزن
كربونات كالسيوم مسحوقة 35 جزء بالوزن
حجر خفاف مسحوق 30 جزء بالوزن
100 المجموع
يضاف إلى المزيج السابق الماء اليسر بنسبة معقولة للإذابة وقت العمل.
المزيل العجينة مكون من:
صابون رخو 30 جزء بالوزن
صودا كاوية 10 جزء بالوزن
ماء 30 جزء بالوزن
مسحوق حجر خفاف 10 جزء بالوزن
كربونات صوديوم 20 جزء بالوزن
100 المجموع
يتم دهان السطح بالمزيل ويترك لفترة حتى يتم التحلل ثم تكشط بالسكين ثم غسل السطح وصنفرته ثم غسل مرة ثانية للتخلص من أثر القلويات.
ثالثا: تجرى عملية الفسفتة:
الفسفتة:
معناها إعداد السطوح المعدنية للدهان. وتتم بالرش في غرفة خاصة أو بطريقة الغمر في أحواض الفسفتة حيث يغلف المعدن بطبقة من نفس فوسفات المعدن تحميه من الصدأ وتتم حسب الخطوات التالية:
1. إزالة الشحوم والدهون على الساخن: تتم الإزالة من على سطح المشغولات المعدنية باستخدام ثالث كلوريد الإيثيلين أو بمحلول قلوى من 100 جرام كلوريد صوديوم لكل لتر ماء دافئ أو 60 جرام إيدركسيد صوديوم لكل لتر ماء دافئ أو 40 جرام ثالث فوسفات الصوديوم لكل لتر ماء دافئ وتتم هذه العملية في درجة حرارة من 90ْم- 95ْم ولمدة من 10- 15 دقيقة في حوض التنظيف الذي يسع 500 لتر ماء ساخن.
2. حوض غسيل ماء بارد جاري: وذلك للتخلص من أثر القلويات السابقة ويتم الغسيل بغمر المشغولات في حوض الغسيل لمدة 15 دقيقة وغسلها جيدا بالماء الجاري واحد المنظفات الصناعية لإزالة أثر القلويات جيدا.
3. حوض إزالة الصدأ : بعد رفع المشغولات من حوض الغسيل يزال الصدأ باستخدام فرشة من الصلب أو بتيار الرمل اللافح ( رمال ساخنة مندفعة بقوة ) – ثم توضع في حوض يحتوي على محلول حامض الكبريتيك بتركيز من 10-15% وفي درجة حرارة من 15ْ- 60ْ ومدة الغمر في الحوض من 15-20 دقيقة .
4. حوض غسيل بماء الجير: وذلك لمعادلة الحامض المستخدم.
5. حوض غسيل ماء ساخن: وذلك للتخلص من أي آثار حمضية أو قلوية وفي درجة حرارة 90ْم. وذلك لإزالة حمام المعادلة.
6. حوض المعادلة: باستخدام كربونات صوديوم بتركيز 5 % لاستكمال إزالة الصدأ.
7. حوض غسيل ماء ساخن: في درجة حرارة 95ْم للتخلص من أية آثار تمهيدا للفسفتة.
8. حوض الفسفتة (عملية الفسفتة): وهي من الخطوات الأساسية وتتم داخل حوض مصنوع من الصلب الذي لا يصدأ ومزود بسخانات كهربائية وبدرجة حرارة 95ْم لمدة خمس دقائق وبه محلول الفسفتة المكون من ( حامض الفوسفوريك + فوسفات الزنك + منشط مثل حامض النيتريك أو نترات الصوديوم ) .
9. حوض ماء ساخن: تنقل إليه المشغولات وتغمر فيه.
10. حوض التثبيت للفسفتة: تنقل المشغولات إلى حوض حامض الكروميك بتركيز 0.5% فتترسب طبقة رقيقة من الكروم بلورية غير مسامية فتمنع الرطوبة وتحمي سطح المشغولات.
11. حوض غسيل ماء بارد جاري: لغسيل المشغولات.
12. التجفيف: ترفع المشغولات على فرن التجفيف في درجة حرارة من 100o –120oم أو باستخدام لوحات أشعة ضوئية تخرج من حزمة من اللمبات المضاءة وتمر من أمامها المشغولات فتجف في الحال وبذلك تصبح الأسطح المعدنية معدة وجاهزة لاستقبال الدهان الساخن ـ ويجب مراعاة أن تتم العمليات بدون أن تمسك باليد.
رابعا: يغمر السطح في الدهان المطلوب من بوية السنثتيك المخففة بالتنر الخاص وتترك للجفاف لمدة 30 دقيقة تقريبا لطرد المذيبات حتى لا تحدث ثقوبا عند نضجها في الفرن.
خامسا: يطلى السطح بطبقتين من الدهان بحيث تدهن الثانية بعد جفاف الأولى وقبل غمر السطح في الطبقة الثانية يجب أن يتم نضج الطبقة الأولى وذلك للحصول على طبقة دهان جيد.
سادسا: التجفيف الحراري: بعد نضج الدهان يدخل السطح غرف التجفيف وترفع درجة الحرارة إلى 180ْ ولمدة 60 دقيقة.
أ ـ دهانات الأفران
تستخدم دهانات الأفران في طلاء الغسالات والثلاجات والأثاث المعدني ومنها ما يستخدم في دهان السيارات وهذه الدهانات تختلف عن دهانات السنثتيك التي تجف في درجات الحرارة العادية حيث إنها تجف في الهواء ويتم نضجها داخل الأفران في درجة حرارة عالية تبدأ من 90ْ م .
تطبيق دهانات الأفران فوق منتجات معدنية :
خطوات الدهان :
أولا: إعداد السطح:
1. تجري على السطح عملية الفسفتة.
2. تبطن المنتجات بوجه من البويه المجهزة وتترك للجفاف في الجو العادي.
3. يأخذ السطح وجه آخر من نفس البويه ويترك للجفاف في الجو العادي لا تقل عن 15 دقيقة.
4. بعد جفاف البوية يدخل المنتج فرن التجفيف ليتم نضجه وتبدأ برفع درجة حرارة الفرن تدريجيا حتى تصل إلى درجة النضج المطلوب ثم تتدرج درجات الحرارة في الانخفاض حتى تخرج المنتجات من الفرن تامة النضج.
ونلاحظ الآتي:
أ. طبقة الدهان مصقولة ولامعة.
ب. طبقة الدهان شديدة الالتصاق بالسطح.
ج. طبقة الدهان متجانسة السمك.
ب ـ دهانات الرش الساخن
يعتبر دهان الرش الساخن من أنجح أنواع الدهانات في العصر الحالي حيث أنه يمتاز بالسرعة في الجفاف والزيادة في المساحة المدهونة مع إمكانية تطبيقه فوق الأسطح المختلفة بالإضافة إلى أنه يعطي قوة لمعان أكثر من دهانات غيره.
وقد ابتكرت طريقة الدهان الساخن بعد الحرب العالمية الثانية وأمكن إنتاج الرشاشات اللازمة لهذه العملية على نطاق واسع . وقد أدت هذه الطريقة إلى أفضل النتائج عندما استخدمت في التجهيز النهائي للأثاث الخشبي بالدهانات السيليلوزية فأعطت مظهرا جميلا لدهان متين وشديد التحمل ومعمر لزمن أطول . وفيه ترفع درجة حرارة البوية إلى درجة 71ْ مئوية فتزداد المواد المتصلبة سيولة ويساعد ذلك إلى زيادة المساحة المغطاة بالبوية عن مثيلاتها في البويات العادية نظراً لتمدد البوية زيادة حجمها . ولكن لا يجب أن ترفع درجة حرارة البوية أكثر من ذلك كثيرا حتى لا تفقد المواد الصلبة لزوجتها وبالتالي تكون ضعيفة الالتصاق على السطح.
فمن المعروف أنه حتى يمنكن استخدام جهاز الرش في الدهانات فلابد وأن يكون الدهان في حالة من السيولة تسمح له بالمرور داخل الأنابيب الدقيقة لأجهزة الرش وأنه كلما غلظ قوام الدهان كلما تعذر مروره من الأنابيب الدقيقة لمسدس الرش.
ولكي نحصل على دهان على درجة عالية من السيولة لابد من إضافة نسبة عالية من المخففات إلى الدهان وقد تصل هذه النسبة إلى 200% بالنسبة للدهان المجهز وهذه المخففات تتطاير بمجرد خروج رذاذ الدهان من فوهة الرشاش والتصاق بالسطح – لذلك تعتبر كل هذه الكمية من المخففات المضافة " كميات مفقودة " لأنها تتطاير في الهواء الجوي ولا يمكن استعادتها بالطرق العادية . لذلك ابتكرت طريقة الرش الساخن للدهان لتحقيق مميزات عديدة.
مميزات طريقة الرش الساخن:
1. الاقتصاد في المذيبات التي تتطاير: إذ بمقارنتها بالطريقة الباردة وجد أنه يمكن اقتصاد 100% من وزن المذيبات إذ أن المكونات الصلبة في الدهان البارد تحتاج إلى كمية أكبر وزنا من المذيبات عنها في الدهان الساخن فقد وجد بالتجارب أن يتطاير مذيبات في الدهان البارد ضعف كمية المذيبات التي تتطاير في الدهان الساخن.
2. الاقتصاد في المخففات: فمن المعروف أنه كلما ارتفعت درجة حرارة السوائل كلما زادت سيولتها وتمددت وزاد حجمها وبالتالي فإنه عندما ترتفع درجة حرارة المادة الرابطة والسائل الوسيط كلما ازدادت سيولتها وبالتالي قلت الحاجة إلى مزيد من السائل المخفف. وإذا استخدمنا الهواء الساخن في دفع الدهان زادت السيولة مرة أخرى وبذلك وجد بالتجارب أنه عند استخدام طريقة خاصة يسخن فيها كل من الدهان والهواء الدافع للدهان فإن ذلك يوفر نسبة كبيرة من السوائل المخففة.
3. زيادة نسبة المواد الصلبة في الدهان: فعند استخدام دهان بطريقة الرش الساخن فإنه ترتفع فيه نسبة المواد الصلبة المكونة للدهان – بينما إذا تم رش هذا الدهان بالطريقة الباردة في درجات الحرارة العادية فالدهان يحتوي على مواد صلبة أقل في نسبتها من الدهان الساخن.
4. الوفر في كمية الفاقد من الدهان: وذلك لأن الوفر في المذيبات المتطايرة – والوفر في المخففات ينتج عن قلة الرذاذ المتطاير من الدهان في الهواء.
5. الوفر في عدد طبقات الدهان: وذلك لأن كمية الدهان المرشوش على السطح بطريقة الرش الساخن تعادل في سمكها ضعف سمك طبقة الدهان المرشوش بالطريقة العادية.
6. زيادة مساحة السطح بالرش الساخن: فإن السطح المرشوش بالدهان الساخن يزيد عن السطح المرشوش بالرش البارد إذا ما استخدمت نفس الكمية من الدهان وإذا نفذ نفس سمك الدهان ولكن ستختلف المساحة في الحالتين.
7. التحسن في درجة تدفق الدهان: إذ سيكون السطح الناتج منتظماً مما لا نحتاج معه إلى الصنفرة والتنعيم والصقل كالدهان على البارد.
8. تقليل تعرض العمال للأمراض: حيث أن قلة نسبة الغازات المتطايرة تقلل من نسبة استنشاق العمال لأبخرة المخففات التي تعرض كثرتها صحة العمال للأمراض والتالي تقل الخطورة والسمية.
9. خلو السطح المدهون من الهبوط أوالتقوس: فالرش الساخن في درجة 71ْ يعطي سطحا سمكة 0.002 من البوصة خالي من الهبوط والتقوس.
10. قوة الالتصاق بالسطح: فإن التصاق الدهان ساخنا فوق السطح يعطينا سطحا ناعما ومظهرا لامعا ومصقولا ومنتظم الإخفاء والتغطية وغير معرض للتجير وجيد الالتصاق بالسطح.
الدهان الساخن:
للإنتاج الكمي لدهانات المشغولات المعدنية كانت تستخدم أجهزة الرش العادية ولتحقيق هذا الإنتاج الكمي في سرعة الإنتاج كان لابد أن يكون مزيج الدهان في حالة سيولة تسمح له بالمرور داخل أنابيب التغذية وخراطيم أجهزة الرش – وحيث أنه كان يتعذر مرور الدهان الغليظ داخل الأنابيب والخراطيم للحصول على فيلم دهان سميك – كانت تضاف حوالي 20% من المخففات وبالدرجة التي تسمح لمزيج الدهان بالخروج من فونيه الرشاش – وهذه المخففات تتطاير بمجرد التصاق الدهان بالسطح مما يؤدي إلى الخسارة بالإضافة إلى إذابتها لمكونات الدهان والتي تعطي في النهاية طبقة هشة على السطح.
وكانت لهذه الأسباب ولضمان إنجاز العمليات بصورة جيدة وتوفيرا للنفقات والإنجاز السريع وتوفيرا للوقت أجريت الأبحاث والتجارب التي أدت إلى ابتكار واستخدام طريقة الرش الساخن.
الشروط الواجب توافرها في الدهانات الساخنة:
1. يشترط في البويات الساخنة أن تكون موادها الصلبة المستخدمة سواء من الألكيدات المخلقة أو نترات أوخلات السيليلوز أو المواد الملونة من الأنواع التي لا تذوب في المذيبات العادية.
2. يجب أن تكون مذيبات من المذيبات البطيئة الاشتعال والتطاير.
3. يجب أن تكون ذات لزوجة عالية.
4. يجب أن نبدأ في السيولة والتفكك عند بداية التسخين.
مجالات استخدام الرش الساخن:
يستخدم الرش الساخن في المشغولات التي تتطلب دهانها بطبقة واقية صلبة لا تتأثر بالعوامل الجوية والكيماويات والأحماض والقلويات مثل:
1. أدوات المطابخ والمستشفيات.
2. لعب الأطفال.
3. الدهانات الداخلية والخارجية لعربا السكك الحديدية والترام وسيارات الأتوبيس.
4. دهانات السفن البحرية بأنواعها المختلفة.
5. دهان بعض أجزاء من الطائرات.
6. دهان بعض المنتجات الخشبية ذات القيمة العالية والثمينة.
طريقة استخدام الرش الساخن:
عند تطبيق طريقة الرش الساخن على الأسطح وبإجراء العديد من التجارب تم تحديد بعض العوامل الفنية التي يجب مراعاتها في خطوات العمل للحصول على أفضل النتائج وهي العوامل الآتية:
1. أثبتت التجربة أن أفضل درجة حرارة يمكن استخدامها للحصول على أفضل النتائج هي درجة 71ْم حيث أن الدهانات وخاصة السيليلوزي منها يمكن أن ترتفع درجة حرارتها لهذه الدرجة ولمدة طويلة تتراوح من 8-12 يوم دون أن تتحلل أو يعتريها أي فساد – فضلا عن أن الدهان يحتوي على نسبة كبيرة من المواد الصلبة فإن هذه الحرارة تتسبب تحسنا في درجة لزوجته ويصبح سهل التدفق وسهل الانسياب.
2. أثبتت التجربة أن حرارة الدهان عند ملامسته للسطح المدهون وهو على بعد ثماني بوصات من فوهة الرشاش الساخن تهبط درجة حرارته حتى تصبح مثل درجة حرارة غرفة الدهان ـ بينما تبلغ درجة حرارة السطح المدهون بطريقة الرش على البارد درجة حرارة أقل من درجة حرارة الغرفة بحوالي 11ْم مما يسبب تجير السطح إذن الرش الساخن بجنبنا حدوث تجبير للدهانات على السطح. وفيما يلي رسم يوضح توزيع درجات الحرارة في الرشاش الساخن والجوي المحيط به ـ ويتضح من هذا الرسم التوضيحي النتائج الآتية:




أ- إن السطح على بعد 2 بوصة تبلغ درجة حرارته 27ْم.
ب- إن السطح على بعد 5 بوصة تبلغ درجة حرارته 26ْم.
ج- إن السطح على بعد 8 بوصة تبلغ درجة حرارته 25.5ْم.
علما بأن درجة الحرارة الجوية في الغرفة كانت 25ْم.
3. أثبتت التجربة على أن رفع درجة الهواء يسبب فقاقيع فوق سطح الدهان بعد جفافه . لذلك وجد أن من الأفضل أن تزداد حرارة الغرفة قليلا بحوالي 10ْم. وتحدث هذه الظاهرة في الدهان الساخن والبارد على السواء. أما الثقوب التي تظهر على السطح بحجم رأس الدبوس فهي ناتجة من فقاعة من الهواء على سطح الدهان وتخلصت منه قبل الجفاف.
4. أثبتت التجربة العملية أن طريقة رش الدهان الساخن ليست أصعب من رش الدهان على البارد لأنه وجدت أن الخبرة الفنية المطلوبة من العامل واحدة في الحالتين.
5. وجد أن دهان الرش الساخن يختلف عن الدهان العادي في اختيار نوع المذيب حيث يجب استبعاد المذيبات سهلة التطاير مثل الأسيتون وخلات الإيثيل وكحول الميثيل ـ أما بقية تركيب الدهان فتبقى واحدة في الحالتين.
6. يراعى أن تزاد كمية المواد الصلبة في الدهان السيليلوزي سواء كان شفافا أو ملونا ـ والمواد الصلبة في حالة الدهان السيليلوزية عبارة عن:
( نترات السيليلوز + الراتنج المستخدم+ الملون ) ويراعي أن تزداد هذه المواد الصلبة في الدهان الساخن على 55% حيث أنها تبلغ 40% في الدهانات العادي.
7. أثبتت التجربة العملية أن الدهان بالرش الساخن يتحمل الصنفرة والكومباوند والبولش مثلما يتحمل الدهان الدهان بالرش العادي.
وقد دلت التجربة على أن طبقة الدهان بالرش الساخن بسمك 2مم أمتن قواما ـ وأنصع لمعانا ـ وأشد مناعة ضد الانكماش إذا ما عوملت بالصنفرة ثم بالكومباوند ثم صقلت بالبولش.
خطوات دهان منتج معدني بالرش الساخن
أولا- إعداد السطح:
أ- إذا كان السطح قديم يزال الدهان القديم بإحدى طرق الإزالة حسب حالة السطح.
ب- إذا كان السطح جديد تزال الشحوم والدهون بالمزيلات الخاصة بذلك مثل كلوريد الإيثلين أو البنزين أو البنزول.
ثم يغسل السطح بعد ذلك بالماء والصابون للتخلص من أثر الأحماض.
أو يتم إعداد السطح بإجراء عملية الفسفتة وهي لإعداد السطوح المعدنية للدهان وتجري عملية الفسفتة بالرش في غرف خاصة أو بطريقة الغمر في أحواض الفسفتة حيث يغلف المعدن بطبقة من نفس فوسفات المعدن تحميه من الصدأ كالآتي:
الفسفتة:
معناها إعداد السطوح المعدنية للدهان. وتتم بالرش في غرفة خاصة أو بطريقة الغمر في أحواض الفسفتة حيث يغلف المعدن بطبقة من نفس فوسفات المعدن تحميه من الصدأ وتتم حسب الخطوات التالية:
1ـ إزالة الشحوم والدهون على الساخن: تتم الإزالة من على سطح المشغولات المعدنية باستخدام ثالث كلوريد الإيثيلين أو بمحلول قلوى من 100 جرام كلوريد صوديوم لكل لتر ماء دافئ أو 60 جرام إيدركسيد صوديوم لكل لتر ماء دافئ أو 40 جرام ثالث فوسفات الصوديوم لكل لتر ماء دافئ وتتم هذه العملية في درجة حرارة من 90ْم- 95ْم ولمدة من 10- 15 دقيقة في حوض التنظيف الذي يسع 500 لتر ماء ساخن.
2ـ حوض غسيل ماء بارد جاري: وذلك للتخلص من أثر القلويات السابقة ويتم الغسيل بغمر المشغولات في حوض الغسيل لمدة 15 دقيقة وغسلها جيدا بالماء الجاري واحد المنظفات الصناعية لإزالة أثر القلويات جيدا.
3ـ حوض إزالة الصدأ : بعد رفع المشغولات من حوض الغسيل يزال الصدأ باستخدام فرشة من الصلب أو بتيار الرمل اللافح ( رمال ساخنة مندفعة بقوة ) – ثم توضع في حوض يحتوي على محلول حامض الكبريتيك بتركيز من 10-15% وفي درجة حرارة من 15ْ- 60ْ ومدة الغمر في الحوض من 15-20 دقيقة .
4ـ حوض غسيل بماء الجير: وذلك لمعادلة الحامض المستخدم.
5ـ حوض غسيل ماء ساخن: وذلك للتخلص من أي آثار حمضية أو قلوية وفي درجة حرارة 90ْم. وذلك لإزالة حمام المعادلة.
6ـ حوض المعادلة: باستخدام كربونات صوديوم بتركيز 5 % لاستكمال إزالة الصدأ.
7ـ حوض غسيل ماء ساخن: في درجة حرارة 95ْم للتخلص من أية آثار تمهيدا للفسفتة.
8ـ حوض الفسفتة (عملية الفسفتة): وهي من الخطوات الأساسية وتتم داخل حوض مصنوع من الصلب الذي لا يصدأ ومزود بسخانات كهربائية وبدرجة حرارة 95ْم لمدة خمس دقائق وبه محلول الفسفتة المكون من ( حامض الفوسفوريك + فوسفات الزنك + منشط مثل حامض النيتريك أو نترات الصوديوم ) .
9ـ حوض ماء ساخن: تنقل إليه المشغولات وتغمر فيه.
10ـ حوض التثبيت للفسفتة: تنقل المشغولات إلى حوض حامض الكروميك بتركيز 0.5% فتترسب طبقة رقيقة من الكروم بلورية غير مسامية فتمنع الرطوبة وتحمي سطح المشغولات.
11ـ حوض غسيل ماء بارد جاري: لغسيل المشغولات.
12ـ التجفيف: ترفع المشغولات على فرن التجفيف في درجة حرارة من 100o –120oم أو باستخدام لوحات أشعة ضوئية تخرج من حزمة من اللمبات المضاءة وتمر من أمامها المشغولات فتجف في الحال وبذلك تصبح الأسطح المعدنية معدة وجاهزة لاستقبال الدهان الساخن ـ ويجب مراعاة أن تتم العمليات بدون أن تمسك باليد.
ثانيا- البطانة:
يبطن السطح ببطانة المعادن (البريمر) إذا لم يكن قد أجرى عليه عملية الفسفتة.
وإذا تمت على السطح عملية الفسفتة تجري عملية الدهان عليه حيث إن عملية الفسفتة تجعل السطح جاهزا ومعدا لاستقبال الدهان.
ثالثا- الظهارة:
يأخذ السطح وجها واحدا من الدهان الساخن ويترك الجفاف وبذلك نحصل على سطح متجانس السمك ولامع وقوي الالتصاق على السطح المدهون وتصل سمك طبقة البوية في كثير من الأحوال اثنين ملليمتر.
مميزات وفوائد عملية الفسفتة:
1. تحد من وصول الرطوبة على سطح المعدن وبالتالي تمنع تآكل المعدن.
2. تعتبر قاعدة جيدة لتماسك ما يليها من طبقات الدهان.
3. طبقة الفسفتة مرنة تستجيب لشد البوية ويقل الإجهاد على سطح المعدن ويعمر الدهان طويلا.
4. يتراوح سمك طبقة الفسفتة من 100-600 مليجرام للقدم الواحد وتتميز بلونها الأشهب ونعومة الملمس وتماسك بللوراته.
دهان الأسطح الخشبية بالرش الساخن الشفاف
تعد الأسطح الخشبية مثل إعداد الأسطح الخشبية المدهونة بورنيش السيليلوز أو السنثتيك بتحضير الأستر (الجمالكة) تماما حتى خطوة الخدمة ثم يدهن السطح بعد الخدمة بالرش الساخن بالورنيش المطلوب فنحصل على سطح شديد الصلابة لامع ومصقول.
خطوات العمل لدهان سطح خشبي بالرش الساخن الشفاف:
1. إعداد السطح: إزالة الأتربة والزوائد وصنفرة السطح جيدا ومعالجة العقد بكيها بالثوم أوالجمالكة.
2. المعجون: يمعجن السطح الخشبي بمعجون الغراء ( التلقيط ) الملون بلون الخشب ـ ثم تملأ مسام الخشب بالفوماطة لسد المسام وتترك للجفاف.
3. الصنفرة: يصنفر السطح بالصنفرة الناعمة حتى يستوي السطح تماما.
4. السقية بالجمالكة: يسقى السطح بالجمالكة المخففة بالكحول حتى يتشبع تماما.
5. الخدمة: يخدم السطح الخشبي بالجمالكة والخفاف الناعم حتى يصبح السطح مستوى تماما وينظف من الأتربة بعد الجفاف.
6. الرش الساخن: بعد الخدمة يرش السطح الخشبي بالرش الساخن بالورنيش المطلوب فنحصل على سطح شديد الصلابة ولامع ومصقول وشفاف.
ج- الدهانات السيليكونية (المقاومة للحرارة)
تمهيد:
منذ أكثر من مائة عام لم يعرف عن السيليكون سوى خاماته الموجودة في الطبيعة كالرمل والكاولين والأسبستس.. إلخ. وكانت هذه المركبات تستخدم في صناعة الزجاج أو الخزف والحراريات فلم تكن المركبات السيليكونية العضوية قد عرفت بعد ذلك أن السيليكون لا يوجد في الطبيعة منفردا وكذلك لم يعرف لمركباته العضوية وجود في الطبيعة.
إلا أن علم الكيمياء استطاع أن يخلقها خلقا آخر فأمكن استغلالها في مختلف الصناعات على وجه تجاري واسع النطاق ابتداء من عام 1943 حيث أنشئت المصانع الضخمة في أمريكا لهذا الغرض ثم اقتفت أوروبا أثرها بعد ذلك.
خواص المركبات السيليكونية:
هذه المركبات منها ما هو سائل ومنها ما هو راتنج صلب ومنها ما هو مطاط وجميعها تشترك في الخواص الآتية:
1. تتحمل درجات الحرارة العالية وكذلك الدرجات المنخفضة تحت الصفر المئوي على السواء.
2. تقاوم الرطوبة والماء.
3. تقاوم الأحماض والقلويات والأملاح ولا تتأكسد بالأكسجين.
4. عازلة بدرجة كبيرة للتيار الكهربائي فيمكنها مقاومة تيار قوته من 1500 – 2000 فولت دون أن تتفحم أو تتحلل مثل الراتنجات الكربونية الأخرى التي تتفحم تحت هذه الظروف.


استغلالها في الصناعة:
أولا- السوائل:
تستخدم السوائل في الأغراض الآتية:
أ- عمل ورنيش صقل للسيارات والدهانات السيليلوزية والأثاث الخشبي ويمتاز هذا الورنيش عن ورنيش الشمع الصلب بمقاومته للحرارة نظرا لأنه لا يلين عندما يتعرض للشمس كما هو الحال في الأخير حيث ينصر الشمع ويمتزج بالأوساخ بفعل حرارة الشمس.
ب- يستخدم في الدهان: تستخدم المركبات السيليكونية في الدهان حيث تخلط مع جميع أنواع الدهان لكي يمنعها من التسيل والتدفق مع زيادة تبريقها. كما يمتاز السائل السيليكوني بانخفاض درجة التوتر السطحي الذي يحدثه.
ثانيا- الراتنجات السيليكونية:
تمهيد:
لم يكن يعرف العالم عن الراتنجات قبل عام 1920 غير الطبيعي منها مثل الشيلاك والكوبال والدامر والقلفونية وغير ذلك. ومنذ ذلك التاريخ تقدم لنا التكنولوجيا باضطراد أنواع مختلفة من الراتنجات التي يستحدثها في المعمل والتي تمتاز بمختلف المميزات والخواص فمنها ما يصلح للدهان المائي ومنها ما يصلح للدهان السيليلوزي، ومنها ما يعد للدهان المخلق، ومنها ما تصنع منه الخيوط الصناعية والنايلون.
مميزاتها:
ثبت أن للراتنجات السيليلكونية مميزات كثيرة منها طاردة للماء ومقاومة للحرارة وعازلة للكهرباء حتى أن معظم إنتاج العالم من هذه الراتنجات يستخدم لمختلف الصناعات.
استخداماتها:
 وقد استخدمت هذه الراتنجات حديثا في دهان ألواح الصاج التي يخبز فيها الخبز بدلا من دهانها بالزيت أو بالشحم بين حين وآخر حيث أن هذا الراتنج ينضج في الفرن بحرارة (800ْ ) فيكسب الصاج المستخدم طبقة ثابتة لا يلتصق عليها فضلا عن أنه دهان غير سام إطلاقا.
 وتستخدم هذه الراتنجات أيضا لدهان سطوح الفلزات كالحديد والألمونيوم وشتى الأدوات المصنوعة من الصاج مثل الثلاجات وأفران الغاز وأدوات المطبخ وتنضج دهانات الراتنجات السيليلكونية عن طريق الحرارة العالية فتكسب السطح طبقة صلبة تتحمل التأثيرات الكيميائية وأكسدة الهواء وشتى التقلبات الجوية دون أن يصفر لونها بمرور الزمن.
كيفية تصنيع ورنيش السيليكون:
رانتج سيليكون + مواد مذيبة مثل الزيلين + راتنج الألكيد لإكسابه المرونة وينتج منها أنواع متعددة الأغراض للعمليات الصناعية المختلفة مثل:
1. راتنجات الدهان.
2. الراتنجات المستخدمة في صناعة الشرائح والألواح.
3. الراتنجات الطارد للماء: وتستخدم لدهان الأسطح الخرسانية والبناء الحجري والأسمنت.
4. الراتنجات المستخدمة في الصناعات الكهربائة.
راتنجات الدهان:
كان لتنوع الصناعات الحديثة واختلاف شعابها وما يتطلب تحضيرها من حرارة عالية أو تعرض لأبخرة وغازات فعالة ما دفع علماء الكيمياء للبحث عن راتنجات تحقق المقاومة ضد هذه العوامل الجديدة.
وهكذا توصلوا إلى اكتشاف الراتنجات السيليكونية التي أثبتت مميزاتها العظيمة وقدرتها على مقاومة هذه العوامل.
 وقد تمتزج الراتنجات السيليكونية بالراتنجات العضوية الأخرى المعروفة لاستخدامها في الأغراض المختلفة ولزيادة عمر الدهان.
والجدول التالي يبين مدى تحمل الراتنجات السيليلكونية بمفردها أو ممزوجة بغيرها عند تعرضها لمختلف درجات الحرارة:
المـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــادة أقصى درجات التحمل للحرارة
دهان مخلق (سنثتيك) مكون من راتنج عضوي 150ْم
دهان مخلق سنثتيك مكون من راتنج عضوي- سيليكون على البارد 200ْم
دهان مخلق سنثتيك مكون من راتنج عضوي – سيليكون بطريقة الأفران 200ْم
دهان راتنج سيليكوني 250ْم
دهان راتنج سيليكوني ـ راتنج عضوي – مسحوق الألومنيوم 500ْم

ولا يفوق الراتنج السيليكوني إذا استخدام منفردا في الدهان من حيث مقاومة الحرارة غير دهان المينا.
 غير أن الدهان السيليكوني يتفوق في أغراض أخرى حيث يرش بالمرشة أو يدهن بالمرقاش وله مرونة بعكس المينا التي تتصدع وتتشرخ ولا تتحمل الصدمات.
وتستخدم الدهانات السيليكونية لدهان الأشياء الثابتة كالمداخن وواجهات الغلايات ذلك لأن حرارة هذه الأشياء العالية كافية لإنضاجها.
 وحيث أن دهان الراتنج السيليكوني لا يصفر مع الزمن فيفضل استخدامه في جميع أدوات وآلات وأسرة المستشفيات وكذلك في دهان الغلايات وأجهزة التعقيم والمطابخ ومعداتها من الأثاث وغير ذلك.
الملونات المستخدمة مع الدهان السليكوني:
 يتحمل الدهان الأسود السيليكوني الحرارة العالية التي تبلغ 600ْ ف.
 أما إذا أريد أن تكون درجة احتماله أكثر من هذا فيستخدم لذلك أكسيد النحاس الأسود أو أكسيد الكوبالت أو ثاني أكسيد المنجنيز.
 ويستخدم كبريتيد الكادميوم إذا أريد الحصول على لون أحمر وكذلك أكسيد الحديد الأحمر أو الأصفر.
 وللدهان الأزرق أو الأخضر يستخدم لذلك بثالوسيانيد النحاس الذي يتحمل درجات حرارة تصل إلى 500ْ ف ولا ينصهر.
 هذا ويمكن استخدام الدهان السيليكوني فوق الزجاج والخزفيات ليمنع الرطوبة من الالتصاق بسطوحها.

عمرو الحكيم
25-09-2010, 11:54 PM
البويات المقاومة للحرارة
Heat Resisting Paints
1- الدهان السيليكوني: (الدهان المقاوم للحرارة):
الدهان السيليكوني من الدهانات التي تمتاز بمقاومتها للحرارة والرطوبة وتأثير العوامل الجوية والغازات الكيميائية.
وهذه الدهانات ذات أساس سيليكون لمقاومة الحرارة العالية (400-600ْم)
(ملحوظة بويات الزنك سيليكات تقاوم الحرارة بكفائة حتى 400 درجة مئوية) وعند تطبيق الدهان السيليكونى على سطح معدني يتبع الآتي:
أولا- إعداد السطح:
يجب أن يكون سطح الفلز مجهزا تجهيزا جيدا قبل عملية الدهان وذلك بإزالة الشحوم والصدأ والأتربة كما يجب أن يلاحظ نوع الفلز فإن كان من نوع الفلز من :
أ- الحديد:
1. يجب إزالة الحراشيف باستخدام ماكينة التجليخ (الصنفرة).
2. الرش بالرمل اللافح للتخلص من أثر الصدأ والزوائد المتبقية.
3. تنظيف السطح وغسله وتجفيفه. ويمكن إجراء عملية الفسفتة على سطح المعدن مثل الغسالات والبوتاجازات والمشغولات المعدنية وبعض ألواح الصاج التي تستعمل في الخبز.
ب- الألومنيوم:
يجب تنظيفه جيدا بمحلول مكون من : الكحول وحامض الفوسفوريك وكرومات الخارصين.
ج- معدن المغنيسيوم:
يغطس في محلول بتركيز 20% من حمض الأيدروكلوريك مدة خمس دقائق ثم يعقب ذلك محلول بيكربونات الصوديوم بقوة تركيز 15% لمدة 45 دقيقة.
ثانيا: البطانة:
تتم البطانة بواسطة الرش بالرشاش ولا تستخدم المراقيش لعدم انتظام الدهان الناتج فوق السطح.
ويتكون وجه البطانة من المركب الآتي:
35% أكسيد الحديد الأحمر.
35% كرومات الخارصين (كرومات الزنك).
30% اسبستس ناعم.
يتم خلط المساحيق السابقة ويؤخذ جزء واحد منها ويضاف إلى جزء واحد من راتنج السيليكون ويرش به السطح ويترك للجفاف.
ثالثا – النضوج (الجفاف):
تجف بعض الدهانات السيليكونية في الهواء الجاف بعد رشها بالرشاش غير أن النضوج التام لا يدرك إلا بوضعها في الأفران على درجة حرارة 250ْ م ولمدة ساعة أو في درجة حرارة 200ْ م لمدة لا تقل عن أربع ساعات.
ملاحظة:
يلاحظ أن المشغولات المعدنية تأخذ وجه بطانة فقط ثم تدخل فرن التجفيف (النضوج) ثم تدخل وجه ظهارة فقط وتدخل الفرن ليتم نضجها.
معنى الجفاف ( النضوج ) :
هو إتمام جفاف طبقة الدهان إلى المعدل المجهز من أجله بحيث تصبح طبقة قرنية صلبة قوية الالتصاق بالسطح ناعمة ومصقولة دون استخدام أي مساعدة يدوية أو ميكانيكية وإنما يتم ذلك داخل أفران التجفيف نتيجة التجهيز الأساسي في مكونات عناصر الدهان نفسه.
ويمكننا القول أن الدهانات السيليكونية قد أكدت في مجال المهنة انتصارات عديدة لما تتسم به من مميزات من أهمها.
مميزات الدهانات السيليكونية:
1- درجة الالتصاق:
إذ تلتصق بسطح الألومنيوم جيدا لدرجة أنه لا يمكن خدش طبقة الدهان بمبراه أو بسكين وكذلك الحال مع فلز المغنيسيوم والقصدير.
أما في حالة الحديد فدرجة الالتصاق بالسطح تكون مقبولة إذا جهز السطح جيدا قبل الدهان.
2- درجة المقاومة للحرارة:
يتحمل دهان السيليكون درجات الحرارة العالية لغاية 500ْ م وأعلى درجة يستطيع أن يعمر فيها طويلا هي 250ْ م تحت الظروف القاسية مثل التعرض للرطوبة والغازات الفعالة التي تتصاعد من المصانع الكيميائية والتي تتفاعل مع الفلزات.
وعموما فإن دهانات السيليكون الناضحة تماما تعمر أضعاف ما تعمره الدهانات المخلقة وأكبر دليل على ذلك دهان مداخن آلات الديزل بدهان السيليكون مخلوطا بمسحوق الألومنيوم وبالرغم من أن غازات الأفران تبلغ درجة حرارتها من الداخل بالفرن من 1000 درجة فهرنهيت.
وبالرغم من تعرض هذه المداخن للأمطار والغازات الفعالة فقد قاومت طبقة الدهان كل هذه العوامل وظلت معمرة دون أن يصيبها أي تلف.
3- مقاومة الرطوبة والماء:
تتنافر دهانات السيليكون مع الماء فتعتبر طاردة له وقد دلت التجارب على أنه بعد غمر الفلز المدهون في الماء مدة 168 ساعة أى مدة 7 أيام لم يستطع أن يمتص أكثر من 0.2% من الرطوبة. وبذلك أصبحت هذه الدهانات من الضرورة بما كان لدهان الحديد لحمايته من الصدأ.
كيفية إعداد مشغولة خشبية بورنيش السيليكون
أولا: إعداد السطح:
1.الدق على رؤوس المسامير. 2. صنفرة السطح جيدا . 3. معالجة العقد.
ثانيا: البطانة:
يبطن السطح بالسيلر حتى يتشبع أو يسقى بالجمالكة ويترك للجفاف ويصنفر.
ثالثا: المعجون:
يمعجن السطح بمعجون تلقيط بلون الخشب ويترك للجفاف.
رابعا: الصنفرة:
يصنفر السطح بخفة وهوادة في اتجاه الألياف وينظف.

خامسا: الخدمة:
يخدم السطح بعد ذلك بالخفاف مع الكحول ليستوي السطح وتملأ الشقوق والمسام.
سادسا: أوجه الورنيش (التلميع):
يأخذ السطح وجه من الورنيش الزجاجي المخفف بالتنر الخاص به ويترك للجفاف فنحصل على سطح لامع مصقول.
ويمكن استخدام ورنيش سيليكون شمعي بالمرقاش ثم يلمع بدعكه بقطعة من قماش القطن أو الصوف لإعطائه البريق اللازم والمطلوب.

















3- طرق تطبيق دهانات وورنيشات السيليوز
على الأسطح الخشبية (سائر ـ شفاف ـ مصدف)
تعريف: بوية السليلوز:
تعرف بويات السيليلوز في السوق التجاري باسم بويات " الدوكو " نسبة إلى الشركة المنتجة له والتي كانت قد أعطت لهذا النوع من الدهان الاسم والعلامة المميزة .
بويات السيليلوز (الدوكو) ودهاناته تعتبر من أنجح البويات المستخدمة على السطوح المعدنية وذلك لقدرته على تحمل الصدمات ، وحرارة وضوء الشمس والرطوبة ومقاومته للغازات والأبخرة وعلى ذلك يطبق الدهان السيليلوزي فوق الأسطح التالية بنجاح:
1- الأسطح المعدنية الداخلية والخارجية.
2- الأسطح الخشبية الداخلية والخارجية.
3- الجدران والمباني الداخلية والخارجية.
خواص ومميزات بوية السيليلوز:
1. يجف الدهان السيليلوزى بعد دهانه بسرعة مما يوفر الوقت وأجور العمال ونفقات العمليات الطويلة.
2. قشرة الدهان الناتجة تقاوم الرطوبة والأحماض والقلويات.
3. يقاوم بعض المذيبات مثل زيت التربنتين والكحول والبترول.
4. يرش بالمرشة وتتطاير المذيبات والمخففات المستعملة في صناعتة وتساعد على سرعة جفافه لذلك لا تستخدم الفرشاة في دهانه.
5. يستخدم الدهان السيليلوزي في الأسطح الواسعة مثل العربات والسيارات وقطع الأثاث ويستغرق دهانه في الورشة زمنا وجيزا.
6. تلتحم الطبقات الجديدة بالقديمة بنفس المذيبات المستخدمة في الدهان الجديد ولا يظهر أثرا للحامات وخاصة في الألوان القاتمة.



الخطوات الأساسية لأي دهان سيليلوزي
أولا- إعداد السطح: أ ـ

إزالة الشحوم إزالة الزوائد إزالة الدهان القديم والمعالجة صنفرة السطح
ب- غسيل السطح بالماء والصابون للتخلص من أثر القلويات.
ج- أو تنظيف الجدران والسطوح الخشبية لتكون معدة لخطوات تالية.
1. البطانة (بريمر) حسب نوع السطح.
2. المعجون.
3. الصنفرة.
4. البطانة الثانية "سيرفيسر" أو فيلر لتسوية السطح.
5. الصنفرة.
6. معجون التسوية ـ ميتال بيوتي.
7. الدهان الأساسي المطلوب.
8. التشطيب ويشمل:
أ- الصقل. ب- الكتابات والمستريكات. ج- التلميع.
1ـ البطانة: ويشترط فيها ما يأتي:
1. أن تكون جيدة الالتصاق بأي سطح.
2. أن تحمي السطوح المعدنية من الصدأ.
3. أن تقي السطوح الخشبية تأثير الرطوبة والبرودة.
4. أحسن الراتنجات المستعملة هي: الألكيدات طويلة الزيت.
5. أهم الملونات هي كرومات الخارصين.
6. يستخدم التنر كمخفف ويتم الدهان بالرش.
7. تكون سريعة الجفاف تجف بعد 6 ساعات.
2ـ المعجون: ويشترط فيه الآتي:
يعتبر من أهم عوامل نجاح ومظهر الدهان وهو يستورد جاهز ومن أهم مركباته:
1. قاعدة بيضاء مثل الإسبيداج البندقي، أبيض التيتانيوم والليثيوفون.
2. مادة أربطة ورنيشية سريعة الجفاف ( ورنيش سيليلوزي أو الكيدي ).
3. مخفف لإعطاء القوام المطلوب ( تنر – نفط نباتي ).
4. بودرة التلك + مساعدات أخرى مثل السيليقون.
3ـ البطانة الثانية: ويشترط الآتي:
وألوانها رمادي أو بني أو طحيني وهي التي تعمل على تسطيح وتسوية السطح بعد المعجون لأن أساس قوامها أكثر سماكة من البوية العادية ويستخدم الرشاش أو المرقاش في تطبيقها على الأسطح بطبقات متتالية مع ترك كل طبقة لتجف في ساعتين، ثم يتم الصنفر بصنفرة الدوكو مع الماء والصابون وتعمل البطانة على حماية السطح من الصدمات وتثبيت المعجون.
مكونات البطانة الثانية هي:
1. مادة مالئة (أكسيد ملون) + أكسيد التيتانيوم + كرومات الخارصين.
2. مادة رابطة (ورنيش سيليلوزي).
3. مخفف تنر ويباع في السوق جاهزا للاستخدام.
4ـ الظهارة:
وهي الأوجه الأخيرة لمظهر الدهان – وتتركب من:
1. البوية السيليلوزية (الدوكو) التي تباع في السوق جاهزة بألوان ودرجات مختلفة متعددة وتخفف بالتنر أثناء الاستخدام.
2. وهذه البوية يرش بها السطح من 3: 4 أوجه باستخدام الرشاش.




دهان السيليلوز على المشغولات الخشبية
أولا- اختيار نوع الخشب الصالح للدهان:
1. لا يصلح دهان أسطح الأخشاب اللينة بالدهان السيليلوزي للاختلاف الكبير في معامل التمدد والانكماش بين المادتين.
2. تختار الأخشاب التي لا تكاد تبدو نسبة التمدد والانكماش فيها واضحة كأخشاب الكونتر أو الأبلاكاج أو القشرة المزدوج الغالية القيمة.
ثانيا- إعداد السطح الخشبي الجديد:
1. إزالة الزوائد الغروية.
2. الدق على رؤوس المسامير ثم الصنفرة.
3. يصنفر السطح الخشبي جيدا حتى ينعم بالصنفرة الناعمة.
4. يمعجن الثقوب بمعجون الغراء أو معجون البلاستيك الخاص بالأخشاب.
5. بعد جفاف المعجون يصنفر السطح جيدا.
6. معالجة العقد بالجمالكة ثم يصنفر وتزال الأتربة الناتجة عن الصنفرة.
ثالثا- خطوات الدهان:
1. يدهن السطح وجهين ببوية السيليلوز باللون المطلوب المخفف بالتنر بنسبة 40 % ثم يصنفر السطح جيدا بعد جفاف كل وجه.
2. يدهن السطح وجه أو وجهين بمادة الوود فنشنج المخفف بالتنر بنسبة 60 % ثم يصنفر جيدا بعد كل وجه وينظف بجلد غزال أو قطعة من الشمواه.
3. يدهن السطح وجه بمادة الوود فنشنج المخفف بالتنر بنسبة 70 % ويستخدم مسدس الرش في دهان جميع الخطوات السابقة.
التمليع:
1. يصقل السطح بمادة الكومباوند بواسطة الدعك بالقطن الطبي بشكل دائري.
2. يلمع السطح بمادة البوليش واكس بالدعك بالقطن الطبي المندوف الناعم.


دهان الأسطح الخشبية بورنيش السيليلوز الشفاف
إعداد السطح:
1. تعالج العقد بكيها بعصير الثوم.
2. تمعجن قطع الأثاث بمعجون الغراء الملون بلون الخشب.
3. تملأ مسام الخشب بالفوماطة المكونة من الإسبيداج وبودرة الخفاف ممزوجة بوسيط الجولد سايز المخفف بزيت التربنتين لكي يكتسب القوام الصناعي المطلوب مع إضافة المواد اللونية حسب الطلب.
4. تدهن قطعة الأثاث وجه من غراء الأرنب أو يسقى السطح بالجمالكة البيضاء ليكون مصقولا ثم يصنفر بصنفرة ناعمة ويزال الناتج للصنفرة بفوطة ناعمة.
خطوات الدهان:
1. يرش السطح بورنيش السيليلوز المخفف بنسبة 40 %.
2. يرش وجها ثانيا بورنيش السيليلوز المخفف بنسبة 50 %.
3. يرش وجها ثالثا بورنيش السيليلوز مخفف بنسبة 60 %.
4. يرش وجها رابعا بورنيش السيليلوز مخفف بنسبة 70 % وتكون نسبة المخفف تبعا لنوع وكثافة الصنف المستعمل.
5. يصقل السطح بعد ذلك بالبوليسن واكس الذي يترك فوق السطح فترة ثم يصقل بالقطن المندوف الناعم فيصبح السطح مصقولا كالمرآة. من شدة اللمعان.








4- دهانات السيليلوز (الدوكو) على المعادن
(سيارات – ثلاجات- ماكينات خياطة – خزائن)
أولا- دهان السيارات:
لا تزال العديد من المصانع المنتجة للسيارات تفضل دهان الجسم الخارجي للسيارة بدهان سيليلوزي والخطوات المتبعة كما يلي:
أولا- إعداد السطح:
أ- المشغولات الجديدة:
1. إزالة الشحوم باستخدام مذيب فعال مثل ثالث كلوريد الإيثلين أو باستخدام الكيروسين.
2. يصنفر السطح بالصنفرة الآلية لإزالة أي زوائد معدنية.
3. يغسل السطح بالماء والصابون ويترك للجفاف.
ب- إذا كان السطح قد سبق دهانه:
1. يزال الدهان القديم بالحريق باستخدام وابور اللحام أو البوتاس باستخدام فرشاة قديمة بدهانه على السطح ويترك مدة عشرة دقائق.
2. يكشط السطح بسكين المعجون لإزالة الدهان القديم.
3. يغسل السطح بالماء ويصنفر بالخفاف والماء أو يستخدم مزيل دهان ويدهن بفرشاة قديمة، ثم يغسل ويصنفر بالخفاف والماء.
ثانيا: البطانة:
يدهن السطح بمادة البرايمر ولونه إما رمادي أو بني ومدة جفافه ساعتين ويخفف بالتنر ويستخدم المسدس في رشه أو يدهن بمادة الأويل برايمر ويخفف بالتربنتين، ومدة الجفاف من 8 : 12 ساعة ويدهن بالفرشاة أو باستخدام مسدس الرش ويترك للجفاف ويصنفر السطح بصنفرة دوكو رقم 220.
ثالثا: التحشية بالمعجون:
1. يمعجن السطح باستخدام سكين معجون من الباغة لملأ التجاويف والثغرات.
2. يشترط أن تكون طبقات المعجون المتتالية غير سميكة، وتترك كل طبقة لكي تجف وتتصلب مدة لا تقل عن ساعتين لضمان تمام الجفاف والتصلب.
3. يستخدم معجون جاهز الإعداد ويسمى معجون سكينة ويخفف بالنفط أو معجون جاهز ويخفف بالتنر، ويمكن إعداد معجون بديل يشبه إلى حد كبير معجون الطلاء الفرنسي الجاهز ويتركب من:
1 جزء بالوزن ورنيش فلاتنج أو ورنيش ألكيد مخلق.
3 جزء بالوزن نفط نباتي أو معدني.
1 جزء بالوزن أحمر أكسيد.
2 جزء بالوزن أحمر سلاقون.
1 جزء بالوزن أبيض زنك أو ليثيفون.
8 جزء بالوزن أسبيداج جيد.
4. يدهن السطح وجه بمعجون الفيلر (بطانة نتروسيليلوز) ويخفف بالتنر بنسبة 40% ويلون باللون المطلوب . بعد الجفاف يصنفر بصنفرة دوكو مائية رقم 220.
5. يدهن السطح وجها آخر بمعجون الفيلر ويخفف بنسبة 60 % وبعد الجفاف يصنفر بصنفرة الدوكو المائية.
6. يستمر الدهان بالمعجون مع الصنفرة حتى تختفي كل الثغرات تماما ويستوي السطح ثم يصنفر السطح كله ويفضل الصنفرة بالطرق الآلية توفيرا للوقت والجهد.
رابعا: التسطيح:
أ- يدهن السطح بدهان سيليلوزي مخفف ويتم الدهان على دفعات مع ترك كل دفعة لتجف وبذلك يتشرب المعجون والسطح معا، ثم يصنفر جيدا ثم يغسل للتخلص من رواسب وأتربة الصنفرة.
ب‌- يعامل السطح بعد ذلك بدهان سيليلوزي آخر لإتمام عملية التسطيح ويأخذ السطح ثلاثة طبقات بالرش بحيث يترك كل طبقة حوالي نصف ساعة لتجف مع استخدام المعجون السيليلوزي إذا احتاج الأمر ذلك، ثم يصنفر جيدا بصنفرة دوكو ناعمة.
خامسا: الظهارة:
1. يرش السطح وجهين ببوية السيليلوز باللون المطلوب المخفف بالتنر بنسبة 40 %.
2. يرش السطح وجه واحد ببوية السليلوز المخفف بالتنر بنسبة 50 % باللون المطلوب.
3. يصنفر السطح بعد الجفاف باتجاه طولي بالماء والصابون بصنفرة دوكو رقم 400.
4. يرش السطح وجه آخر ببوية السيليلوز باللون المطلوب ويخفف بالتنر بنسبة 75 %.
سادسا: التلميع:
الصقل والتلميع:
1. يدعك السطح بمادة الكومباوند بواسطة قطعة بشكل دائري.
2. يلمع السطح بمادة البوليش واكس بواسطة الدعك بقطعة قطن طبي ثم يلمع بالبوليش بالدعك بواسطة فوطة شمواه فنحصل على سطح لامع مصقول.
الشروط الواجب اتباعها عند دهان السيارات:
1. عند دهان السيارات بلونين أحدهما فاتح والآخر غامق، ترش المساحة الأكبر أولا وكذلك أي مساحة أخرى لها نفس اللون.
2. بعد الانتهاء من دهان الجزء الأكبر يحجب بالصابون الواقي (شيلدكوت) أو بالورق.
3. ترش باقي السيارة.
4. بعد الانتهاء من عمليات الدهان تزال الطبقة الواقية أو الورق بالماء.
5. عند إجراء المستريكات والزخرفة: تنفذ بمزيج مكون من اللون والورنيش الزيتي أو الورنيش المخلق لكي لا تكون الزخرفة بارزة وتجر المستريكات بفرشاة المستريكات الخاصة بالعربات.
6. تلصق جميع الرقائق المعدنية كرقائق الذهب وغيرها بالجولد سايز.
7. إذا أريد رسم شعار فيكتفي بتلوينه بألوان الأنابيب.
ثانيا: دهان المشغولات المعدنية بدهان السيليلوز
تتبع الخطوات التالية:
1. ينزع ما يمكن فكه من الأجزاء المعدنية المطلية بالنيكل أو غيرها مما لا يراد دهانه وإذا كانت لا يمكن حلها فتغطى بورق لاصق ينزع بعد إتمام عملية دهان الأسطح المجاورة لها.
2. إذا كان السطح قد سبق دهانه فيجب أن يزال الدهان القديم أو بالحرق أو بإحدى مزيلات الدهان كالصودا الكاوية أو سواها.
3. يصنفر السطح جيدا بالصنفرة المائية المستخدمة في صنفرة المعادن بدرجة الخشونة المطلوبة تبعا لنوع السطح، ويفضل أن تصنفر بالصنفرة الآلية توفيرا للوقت والمجهود.
4. ينظف السطح بإزالة الأتربة الناتجة عن الصنفرة أو سواها ثم إزالة الشحوم والمواد الدهنية التي قد تكون عالقة بالسطح باستخدام المذيبات مثل ثالث كلوريد الإيثيلين وهو مذيب غير قابل للاشتعال أو البنزين مع مراعاة أنه سريع الاشتعال.
5. يبطن السطح بعد جفافه تماما باستخدام بطانة مثل البرايمر ويشترط فيها أن تحتوي على مركبات تحمي السطح المعدني من التآكل والصدأ وتقيه من التأثيرات الجوية المختلفة. وتتكون البطانة من:
- راتنج الألكيد بنسبة من 33 : 50 %.
- زيوت قابلة للتصلب بنسبة 67 : 50 %.
- مواد مساعدة مثل كرومات الخارصين لكي يحمي السطح من الصدأ مع إضافة مخفف تنر بنسبة معينة.
6. يترك السطح حتى يتم جفافه ثم يصنفر بالصنفرة المائية المستخدمة لتسوية السطح السيليلوزي ويستخدم درجات الخشونة المختلفة حسب نوع السطح ويفضل استخدام صنفرة اللاكيه المعدة لهذا الغرض ويختار لها نوع الصنفرة المناسبة الخشونة.
7. المعجون: يستخدم معجون سريع الجفاف باستخدام سكين من الباغة ليسهل استخدامها في الإنحنائات المختلفة بالسطح وملأ التجاويف والثغرات ويشترط أن تكون طبقة المعجون المتتالية غير سميكة وتترك كل طبقة لتجف وتتطلب زمنا لا يقل عن ساعتين لضمان إتمام التصلب أو الجفاف وتستمر طبقات المعجون والصنفرة حتى تختفى الثغرات والتجاويف تماما.
8. تزال جميع الشوائب عقب الصنفرة باستخدام الماء والإسفنج.
9. يرش السطح ثلاث طبقات متتالية بدهان السيليلوز المخفف بين كل طبقة وأخرى يترك السطح نحو نصف ساعة لكي يجف تماما. وقد يستخدم المعجون السيليلوزي إذا اقتضى الأمر ذلك.
10. يصنفر السطح بعد ذلك بصنفرة متوسطة الخشونة ثم تزال الشوائب بالغسيل بالماء وأسفنجة ثم صنفرة ناعمة ويعاد غسله وتنظيفه تماما.
11. يرش السطح بالدهان المطلوب فإذا كان اللون موحدا يطلى دفعة واحدة بعد تخفيفه بنسبة مختلفة حسب طبقات الدهان ففي الطبقة الأولى يصل نسبة المخفف (التنر) إلى 25 % وتقل في الطبقة التالية لها.
12. تعمل المستريكات بقلم المستريك بعد تخفيف المزيج نوعا ما حتى يسهل سريانه بأقلام المستريك ذات الشعر الناعم الأملس الطويل.
13. يطلى بعد ذلك بالبوليش الشمعي ويترك مدة ثم يصقل بالقطن النظيف المندوف الناعم.
الدهانات المصدفة
تختلف الدهانات بالنسبة لمظهرها الخارجي فمنها اللامع والمطفي والمجعد والمصدف.. إلخ فالدهانات المصدفة هو نوع حديث من الدهانات الزخرفية وهو عبارة عن نوع من الدهانات مادتها الرابطة من الورنيشات المخلقة وقاعدتها من مسحوق الألومنيوم وملونة بأصباغ شفافة حتى يمكن الاستفادة من البريق المعدني للألومنيوم، ثم تضاف مادة كيميائية تسبب للدهان ذلك التصديق ويشبه سطح الدهان كما لو كان سطحا مطعما بقطع من الصدف ومنها ما هو على شكل أو هيئة قشوره صغيرة أو ناعمة لتعطي المظهر المطلوب.
ومن هنا يمكننا القول أن الدهانات المصدفة:
1. هو طلاء صدفي ممتاز يستخدم في دهان الأدوات والمعدات الكبريتية حيث يعطي سطحا صدفيا ذو مظهر جيد.
2. يجب تنظيف السطح جيدا قبل البدء في طلاء هذا النوع من الدهان مع عمل الصنفرة اللازمة وعمل البطانة المناسبة.
3. يتم دهان هذا النوع من الدهان بواسطة الكمبروسور.
4. يخفف هذا النوع بواسطة التنر.
ويستخدم في دهانات بعض الأجهزة المنزلية الكهربائية والمعدنية.

أسئلة الباب الأول
س1: تعتبر دهانات البولي استر من أخطر الدهانات المستخدمة على المستوى العالمي حيث أنها سامة ومسرطنة . اذكر ما تعرفه عنها.
س2: اذكر خطوات دهان البولي استر كيف ثم تطوير طرق الرش.
س3: يعتبر دهان الأيبوكس من دهانات الخدمة الشاقة . اذكر تركيب دهان الأيبوكسي.
س4: اشرح خطوات دهان الأيبوكسي.
س5: تكلم عن الاحتياطات الواجب اتخاذها عن استعمال الأيبوكسي.
س6: ما هي مجالات استخدام دهانات الأيبوكسي.
س7: اذكر مميزات دهان الأيبوكسي.
س8: كيف يمكن تخزين دهان الأيبوكسي تخزين سليم .
س9: عرف أوجه استخدامات دهانات الأيبوكسي.
س10: اذكر مميزات بويات السنثتيك.
س11: اذكر خطوات دهان بوية السنثتيك على الأسطح المعدنية.
س12: اشرح مراحل خطوات الفسفتة ـ وما هو المقصود من عملية الفسفتة.
س13: ما هي مميزات وفوائد عملية الفسفتة.
س14: اشرح خطوات دهانات الأفران فوق الأسطح المعدنية.
س15: اشرح الفكرة العامة لاستخدام بويات الرش الساخن.
س16: ما هي مميزات طريقة الرش الساخن.
س17: ما هي الشروط الواجب توافرها في الدهانات الساخنة.
س18: اذكر مجالات استخدام الرش الساخن.
س19: ما هي العوامل التي يجب مراعاتها في عملية الرش الساخن للحصول على أفضل النتائج.
س20: اشرح خطوات دهان منتج معدني بالرش الساخن.
س21: اشرح خطوات إعداد السطح عند استخدام الرش الساخن عليه.
س22: كيف يتم دهان الأسطح الخشبية بالرش الساخن الشفاف ثم اشرح الخطوات المتبعة للدهان
س23: ما هي المميزات الاقتصادية التي تعود على الصناعة عند استخدام الرش الساخن.
س24: ما هي أحسن درجات الحرارة التي تكون عليها الدهانات الساخنة وما هي أفضل درجات حرارة للسطح عند دهانه.
س25: ما هي أهم أنواع الدهانات التي يمكن استخدامها بالرش الساخن.
س26: اشرح الأسلوب العلمي للإعداد ودهان سطح معدني جديد أو قديم بالدهان الساخن.
س27: عرف الدهان السيليكوني المقاوم للحرارة.
س28: ما هي الخطوات المتبعة عند تطبيق الدهان السيليكوني على الأسطح المعدنية الآتية:
أ- الحديد ب- الألومنيوم ج – معدن المغنيسيوم.
س29: اذكر مميزات الدهانات السيليكونية.
س30: ما هو الاسم التجاري الشائع لبويات السيليلوز وما هي الأسطح التي تطبق عليها هذه البويات بنجاح.
س31: اذكر مميزات وخواص بويات السيليلوز.
س32: ما هي الخطوات الأساسية لأي دهان سيليلوزي.
س33: اذكر خطوات دهان السيليلوز على المشغولات الخشبية.
س34: ما هي خطوات دهان الأسطح الخشبية بورنيش السيليوز الشفاف.
س35: ما هي الخطوات المتبعة لدهان السيارات بدهان سيليلوزي.
س36: ما هي الشروط الواجب إتباعها عند دهان السيارات.
س37: اذكر خطوات دهان المشغولات المعدنية بدهان السيليلوز.








الباب الثاني
الدهانات الزخرفية :
1ـ طرق تطبيق دهانات اللأكر ( الطبيعى وبدائله ) 0
2ـ طرق تطبيق دهانات اللاكيه المشقق (الكراكليه ) 0
3ـ طرق الرسم و التلوين على الأقمشة بأساليب
( الرسم المباشر – الصبغات – الاستنسل – الديكال – المساحيق البراقة ) 0
4ـ الطباعة المسامية اليدوية الشبكات الحريرية
( السلك سكرين ) على الأسطح الأتية :
( الورق – الأقمشة – الزجاج – البلاستيك- الخشب – الجلود 00الخ )




























الباب الثاني
الدهانات الزخرفية
1ـ طرق تطبيق اللاكر (الطبيعى وبدائله )
أولا- باللاكر الطبيعي (الياباني):
تمهيد:
اللاكر فن من فنون الزخرفة التطبيقية الراقية – وقد عرف هذا الفن من قديم الزمان ومن قبل الميلاد بحوالي 1500 (ألف وخمسمائة سنة). حيث وجدت بعض أشجار تنمو في منطقة (التبت) جنوب الصين وشمال الهند واليابان وتسمى باسم hnaveruicifoera أو أشجار الزافون.
ومن إفرازات هذه الأشجار ينتج اللاكر الذي يسيل بعد تشريط جذوعها ابتداء من الساق إلى أعلى، وعندما تبلغ هذه الأشجار العاشرة من عمرها، وهذا الإفراز الراتنجي هو المادة الغذائية لشجرة اللاكر ولونه أبيض مائل للرمادي غليظ القوام ويسمى كيميائيا (حامض البورشيك) وهو المادة الأساسية ويكون بنسبة من 60 : 85 % لوزن الخام نفسه والباقي ماء وحامض طيار وزلال وصموغ.
ويعتبر اللاكر ورنيش طبيعي عرف دهانه في الشرق الأقصى ببلاد (الصين وكوريا واليابان) منذ القرن الخامس عشر ووصل إلى قمة أدائه من القرن السابع عشر حتى نهاية القرن التاسع عشر.
وقد حاول الأوروبيون تقليد هذا الدهان فابتكروا أنواعا من الورنيشات الزيتية الممزوجة بالراتنجات الطبيعية لإنتاج بويات معتمة تشبه اللاكر الشرقي الساتر، وسميت هذه الدهانات باسم دهانات اللاكيه، وهي الترجمة الفرنسية لكلمة لاكر.
وكلمة لاكر تعني ( براق ناعم ومصقول صلب أملس ) أي أن دهان اللاكر الساتر والشفاف يعطي طبقة أو قشرة دهان ( فيلم ) صلبة متماسكة مع سطح الخشب تماما ولا يتأثر بالحرارة ولا الرطوبة ولا تؤثر فيه الأحماض أو القلويات، ويحتفظ بقيمته الفنية البراقة اللامعة مدة طويلة من الزمن.
ويستخدم ورنيش اللاكر في دهان معظم الأثاث الخشبي الفاخر وخصوصا المصنوع من أشجاره، كما يستخدم في عمليات الزخرفة الراقية على الأخشاب وهي الزخارف البارزة والغائرة والمشققة (ريليف – كروماندل – كراكليه).
التطبيقات العملية الفنية والزخرفية والصناعية لورنيش اللاكر:
1. دهان ورنيش اللاكر الياباني الشفاف على الأخشاب.
2. دهان ورنيش اللاكر الياباني الساتر والمصقول على الأخشاب.
3. صناعة ورنيش أسود الجابون من اللاكر الواقي للأسطح الحديدية.
4. عمليات الزخرفة بالرسم البارز بعجائن اللاكر الطبيعي.
5. عمليات الزخرفة بالرسم الغائر ( المحفور ) على أسطح دهان اللاكر الطبيعي.
6. عمليات تنفيذ أسطح اللاكر المشققة ( كراكليه ).
7. عمليات الزخرفة الجامعة من الأساليب الزخرفية السابقة وهي: ( بارز – غائر – مشقق ) من ورنيش اللاكر الطبيعي.
8. صناعة ورنيش نصف لاكر لدهان الأثاثات الخشبية العادية.
وقبل أن نبدأ في شرح هذه العمليات نوجه
بالاحتياطات الواجب توافرها عند العمل بتنفيذ فنون وأعمال اللاكر وهي:
1. يجب عدم استنشاق رائحة الأحماض الناتجة منه لأنه ضار بالصحة.
2. حفظ ورنيش اللاكر في عبوات زجاجية غامقة حيث أنه يتأثر بالضوء المباشر الشديد ويحوله إلى اللون الأسود مع تعرضه للأكسجين فيجب غلق العبوات بإحكام.
3. جميع أنواع الفرش والمراقيش والأوعية الخاصة باللاكر لا تستخدم لأي دهانات أو تلوينات أخرى، وتكون مخصصة لعمليات اللاكر فقط.
4. عند البدء في تنفيذ عمليات اللاكر يكون في مكان ذو جو عادي بعيدا عن تيارات الهواء المباشرة المشبعة بالأكسجين وحتى يتم الجفاف.
5. تحتاج عمليات اللاكر إلى الخبرة والمران والصبر والدقة في التنفيذ، وسوف نبدأ في شرح تنفيذ هذه الأعمال:

أولا: دهان الأسطح الخشبية بورنيش اللاكر الشفاف:
• الأسطح الخشبية هي جميع مشغولات الموبيليا الخشبية الفاخرة سواء مصنوعة من خشب أشجار اللاكر نفسه أو من الأخشاب الثمينة مثل:
الأبنوس – السنديان – ظهر الثعبان – عين الكتكون – خشب الورد – الجوز التركي والأمريكاني – البلوط – القرو – الماهوجني – السويدي – الزان.
وعلى شرط أن تكون هذه المشغولات خالية من الثقوب والتشققات ورؤوس المسامير وتكون أسطحها مصقولة صقلا ناعما ونظيفة وخالية من الزفارة والدهون. وعند بداية دهانها بورنيش اللاكر الطبيعي يتبع الآتي:
1. تتم عمليات الصنفرة الناعمة نمرة ( 1 ) في اتجاه ألياف الخشب لإزالة شعيرات الخشب النافرة من الألياف دون تخشين السطح، وينظف السطح بقطعة من قماش الفانيلا أو الكستور.
2. يتم مسح السطح الخشبي بالكامل بواسطة أسطبين من القطن الطبي المندي بالكحول الأبيض المثيلي لتطهير السطح من أي زفارة أو دهون، وتكوى العقد بفصوص الثوم.
3. إذا كان المطلوب تصبيغ السطح الخشبي إذا كان من خشب الزان أو السويدي لتقليد الخشب الثمين فيكون بصبغات الأنالين المذابة في الكحول الأبيض وقليل من الجمالكا البيضاء المذابة في الكحول الأبيض لتثبيت الصباغة.
4. بعد جفاف الصباغة يتم مرور الصنفرة الناعمة القديمة على السطح وفي اتجاه الألياف وذلك باحتراس حتى لا تزول الصبغة، ويتم التنظيف بقطعة القماش.
5. إذا كان الخشب ذو مسام متفتحة مثل القرو والماهوجني فيتم ملئه وحشوه الفوماطة الجاهزة داخل معلباتها حتى تمتلئ المسام جيدا، وتزال زيادات الفوماطة قبل جفافها بواسطة سكين معجون مستوية، ويترك السطح للجفاف.
6. يتم صنفرة السطح بعد الفوماطة بدعكه بصنفرة ناعمة وفي اتجاه الألياف، حتى تظهر سمارة وألياف الخشب الحقيقية وعلى لونها الطبيعي.
7. يتم سقية السطح بمزيج الجمالكا البيضاء ( بنسبة 2 جمالكا : 8 كحول ) بواسطة أسطبين من القطن الناعم في اتجاه الألياف حتى يظهر للسطح لمعة.
8. يتم صقل وخدمة السطح بواسطة الأسطبين المندي بالجمالكا بعد نثر ذرات مسحوق الخفاف الناعمة وذلك بحركة دائرية – ثم ينظف السطح من آثار الخفاف.
9. تعاد عملية السقية بالجمالكا البيضاء حتى تعاد لمعة السطح ويترك للجفاف التام .
10. تتم عملية الصنفرة الخفيفة في اتجاه الألياف ثم يدهن السطح بوجه أول بطانة من ورنيش اللاكر المخلوط ( 6 جزء من ورنيش لاكر + 3 جزء زيت تنج صيني +1 جزء تربنتين نباتي ) .
11. يدهن السطح بعد ذلك بوجهين أو ثلاثة أوجه ورنيش لاكر صافي شفاف مخفف بالتربنتين النباتي بنسبة (8 ورنيش + 2 تربنتين) بفرشة ناعمة كثيفة الشعر ويترك للجفاف التام – وبعدها يصير السطح الخشبي براق لامع كالزجاج .
ثانيا: دهان الأسطح الخشبية بورنيش اللاكر الساتر والملون:
• الأسطح الخشبية هنا قد تكونأثاثات خشبية فاخرة أو لوحات خشبية ومطلوب تنفيذ زخارف عليها بأسلوب اللاكر الزخرفي ( ريليف – كروماندل – كراكليه – أو مسطح ) وفي هذه الحالة تكون المشغولات الخشبية بالمواصفات الفنية التي سبقت بالورنيش الشفاف.
كما يشترط في اللوحات الخشبية أن تكون مسطحة تماما وقوية ومن الكونتر بلاكيه المسدب تامة الجفاف والاستقامة وعند البدء في العملية يتبع الآتي:
1. تتم عمليات الصنفرة الناعمة والنظافة كالمعتاد مع كي العقد إن وجدت بالثوم.
2. تتم عمليات تطهير الأسطح الخشبية بواسطة الأسطبين المندي بالكحول الأبيض.
3. يتم عمل معجون تلقيط مكون من ( 6 جزء نشا أرز أو دقيق + 1 جزء لاكر يورشيك رخيص ) وذلك لحشو الثقوب أو الشقوق – وبعد الجفاف يصنفر خفيفا – وينظف السطح.
4. يتم دهان السطح من 20: 30 وجه مكون من نشا الأرز أو دقيق ممزوجا يورشيك رخيص) بنسبة 5 : 5 حتى يستوي السطح تماما ويصير ناعما ومنتظما وبعد الجفاف التام يتم صقل وتنعيم السطح بحجر الخفاف الناعم بواسطة التندية بالماء.
5. يتم دهان السطح بوجه مكون من ( 6 أجزاء دقيق قمح أو أرز + 4 أجزاء لاكر أصلي يورشيك ) على شكل عجينة رخوة وقبل الجفاف يكسي السطح الخشبي للوحات المسطحة بقطعة من المنسوج الحريري الناعم الملمس ويسترك للجفاف 24 ساعة – أما في حالات المشغولات الخشبية فلا تتم هذه التكسية.
6. يتم دلك ودعك السطح الملصوق بالنسيج بواسطة سكين خاص أو قوقعة سلاح أملس ـ أما المشغولات فيتم تنعيمها بمسحوق الخفاف المندي بالماء والأسطبين.
7. يتم دهان السطح بعد ذلك من 4 : 6 أوجه متتالية مكون من الطفلة الناعمة المحروقة واللاكر الأصلي اليورشيك بنسبة 5 : 5 ويترك السطح للجفاف التام ويصقل وينعم السطح بواسطة صنفرة السليلوز الناعمة والماء وينظف.
ملحوظة:
يكون السطح بعد ذلك معدا لاستقبال أي تشطيبات زخرفية أو دهان نهائي بلون موحد كالآتي:
إذا أريد دهان الأثاثات الخشبية بلون لاكر ساتر فيتم تكوين وتجهيز مزيج الدهان من الألوان المرغوبة في دهان اللاكر الساتر وهي:
- الساتر الأبيض: يتكون من ( 5 أجزاء أبيض رصاص أو أنتيمون أو تيتانيوم + 4 أجزاء لاكر أصلي + 1 جزء تربنتين نباتي ) وهذا الملون الأبيض يعتبر قاعدة لونية بيضاء لجميع الدرجات اللونية المطلوبة في دهانات اللاكر الساترة هذا ويمكن استخدام جميع الملونات الاكسيدية الغير عضوية والعضوية ويمكن إضافة أي من أنواع الصبغات الشفيفة والمعتمة – حيث أن ورنيش اللاكر يقبل المزج والخلط بجميع الملونات بأمان. ومنه اللامع والنصف لامع – والمطفي.
هذا ويتطلب عند تركيب ملون لدهان اللاكر يتطلب الخلط بخلاط كهربائي صغير ومصفاة الشاش الضيقة العيون بالإضافة إلى انتقاء الأنواع الجيدة والممتازة من هذه المساحيق- كما يمكن إضافة البودرات والمساحيق المعدنية كالبرونزات الذهبية والفضية.
8. ويتم دهان الأوجه الأخيرة من اللاكر السادة والملون من 3 : 4 أوجه بالنسبة الموضحة في خلطة الملون الأبيض بين كل وجه ووجه الجفاف التام وبذلك تنتهي عملية دهان المشغولات الخشبية باللاكر الساتر.
التطبيقات الزخرفية المسطحة على أرضية اللاكر:
يتم عمل التصميمات الزخرفية المناسبة لقطع الأثاث وغالبا ما تكون من النباتات والأوراق والزهور والورود الرقيقة والخفيفة، هذا ويمكن عمل حشوات زخرفية بسيطة على دلف الدواليب أو قطع البرافانات وذلك بملونات لاكر ممزوجة بورنيش لاكر أصلي – ويمكن لصق الرقائق المعدنية من ذهب وفضة بواسطة ورنيش اللاكر نفسه وليكن معلوما بأن طبقة وقشرة دهان اللاكر ذات خاصية زجاجية صلبة فيمكن التلوين عليها بألوان السيراميك الساترة وألوان الزجاج الشفافة حيث تتماسك هذه الألوان جيدا بالسطح من دهان اللاكر. كما يمكن استخدام الحبر الشيني الملون.
وإذا كان المطلوب زيادة في البريق واللمعان فيعطي السطح كله بما عليه من زخارف مسطحة أو بارزة أو محفورة وذلك بطبقة من ورنيش اللاكر الصافي الشفاف.
عملية الباتين والأكسدة:
يمكن أن تتم عمليات الباتين والأكسدة على أسطح مشغولات الأثاث بعد إتمام دهانها باللاكر الساتر وذلك بالتدريجات اللونية من الغامق للفاتح.
أـ صناعة ورنيش أسود الجابون من اللاكر:
ويباع في عبواته جاهزا هو غالي الثمن ويستخدم لدهان وطلاء جميع أشغال الحديد الزخرفيا لمشغول والتحف الحديدية والمعدنية والأسوار والأبواب والخزائن والدواليب وبعض من الأثاثات المعدنية على البارد.
ويتكون من 2,5 جزء ورنيش لاكر طبيعي + 1,5 جزء زيت تنج صيني +1 جزء راتنج طبيعي قوي مثل الكوبال + جزء زيت تربنتين نباتي + أجزاء قار أسود فاحم)، ويستحسن عند دهانه أن يكون دافي في حمام مائي.
ويمتاز بالصلابة وقوة التحمل ووقاية المعادن من الصدأ أو عازل للكهرباء.
ب ـ تركيب ورنيش اللاكر الياباني الأصلي:
تقوم حاليا بعض مصانع البويات والورنيشات الراقية وخاصة في اليابان والصين وفرنسا وألمانيا بصناعة وتعبئة ورنيش اللاكر الأصلي في عبوات خاصة للاستخدامات الفنية والزخرفية الراقية وهو غالي الثمن، وتقوم باستيراده بعض المحلات القليلة بمصر طبقا لطلب بعض الفنانين والمزخرفين التطبيقيين والمتخصصين في هذا الفن ويتركب من: ( عصارة أشجار الزافون أو حامض اليورشيك وهو اللاكر الطبيعي بمقدار 7 أجزاء +1 جزء زيت تنج صيني نقي + 1 جزء زيت بذرة البريللا للمعان أو كمادة ملدنة عطرية + 1 جزء مسحوق راتنج جمالكا بيضاء أو سندراك مذاب في التربنتين النباتي على الساخن لقوة الصلابة ) فيكون المجموع 10 أجزاء ويستخدم هذا الورنيش في أي من أنواع أعمال اللاكر على الساخن.

ج ـ اللاكر الزجاجي البراق:
وهذه التسمية لها علاقة لما يعطيه هذا النوع من سطح يشبه الزجاج والبللور المصقول البراق – وهذه الطبقة نشاهدها على أسطح المشغولات الخزفية اليابانية والصينية ذات الزخارف البارزة ويستخدم أيضا في دهان وتبريق التماثيل الخشبية وقطع الأثاث الفاخر ذو الحفر البارز والغائر (الأويما) وعلب وصناديق الحلي والمجوهرات المشغولة بالسن والعاج والعظم والصدف ورقائق الفضة والذهب – وأشغال النحاس والخرط والتطعيم (منتجات خان الخليلي) وغيرها من الأشغال والأعمال الفنية الراقية.
ويجهز ورنيش اللاكر الزجاجي من نفس مزيج ورنيش اللاكر الأصلي مضافا إليه الملونات أو الأصباغ أو المساحيق المعدنية ( البودرات ) الجيدة بحيث تكون نسبتها قليلة جدا- ويكون الورنيش ثقيل القوام دون تخفيف ويتم الدهان به كالآتي:
1. إعداد وتجهيز الأسطح الخشبية كالمعتاد ( صنفرة – كي العقد ... إلخ ).
2. يدهن السطح وجه أو وجهين من بطانة بيضاء غير لامعة مكونة من:
(4 جزء من ورنيش لاكر + جزء تربنتين نباتي لعدم اللمعة + 3 جزء أبيض شيروز).
3. بعد دهان البطانة وجفافها تماما يتم صقلها خفيفا بقطعة من القطن المنداة بالماء الدافئ ومسحوق حجر الخفاف الناعم – ثم عملية نظافة السطح تماما وبما عليه من زخارف بارزة ( أويما ) ويترك للجفاف التام.
4. يتم دهان السطح بعد ذلك بوجهين متتالين بورنيش اللاكر الزجاجي الثقيل القوام الخالي من التربنتين لشدة اللمعة والبريق بعد مزج الورنيش بقليل من مساحيق الملونات أو الصبغات الشفيفة والتي ليس لها قوة تغطية ( لون الشربات ) أجلاسيه زجاجي – ويشترط أن يكون مزيج هذا الدهان ساخنا في حمام مائي لسهولة الدهان على السطح والتوزيع الجيد.
والألوان الشائعة في اللاكر الزجاجي الشفاف هي الأحمر المارون النصف شفاف والأخضر الزرعي والزيتي الفاتح والسيموني ولون قشرة البصل والليموني والأزرق المائل للإخضرار والأصفر الكرومي والأهرة والبني العسلي والذهبي علاوة على إمكانية إضافة بعض من المساحيق المعدنية ( بودرات البرونز ) الذهبي والفضي بقدر بسيط حيث تكون ذراتها عالقة بالورنيش على خفيف.


د ـ اللاكر ذو الطبقة الزجاجية السمكية والساترة:
هذا النوع شبيه بالسابق إلا أنه يختلف عنه من حيث السطح فهو معتم ساتر – ويستخدم في دهان جميع أنواع المشغولات الخشبية المعدة لتشطيبات اللاكر الشفافة وبذلك نحصل على مظهر السطح الزجاجي الخزفي – ومنه الملونات البيضاء الشيرور أو الأنتيمون – والأسود من الهباب أو الفحم – وأكسيد الحديد الأحمر وغيره ويستخدم الدهان ساخنا.



















ثانيا: بدائل اللاكر (اللاكيه الأوروبي)
تمهيد:
حاول الأوروبيون تقليد دهان اللاكر الطبيعي الوارد من الشرق الأقصى ( الصين واليابان وكوريا ).
هذا وقد توصلوا إلى صناعة أنواع من الورنيشات الزيتية والكحولية بنتائج قريبة إلى حد ما إلى ورنيش اللاكر الطبيعي – وسيمت الدهانات الأوروبية المقلدة للاكر باسم بدائل اللاكر أو اللاكيه الأوروبي – وهي الترجمة الفرنسية لكلمة لاكر.
وبذلك ظهرت في الأسواق الأوروبية أنواع كثيرة منها علاوة على ما هو تم تصنيعه في هذه الأيام بواسطة شركات البويات والصناعات الكيماوية بالقطاعين العام والخاص بمصر والتي تنافس المنتجات العالمية بفضل البحوث العلمية والتكنولوجية في الوقت الحاضر.
وتعتمد الورنيشات الزيتية أو الكحولية هذه على صهر الراتنجات الطبيعية مثل الكوبال والكهرمان وراتنج اللك وخلطها مع الزيوت القابلة للجفاف مثل زيت الخشب الصيني (التنج الصيني) أو زيت بذرة الكتان النقي وذلك بعد غليها وتسخينها لدرجات حرارة عالية مع إضافة بعض المواد المساعدة مثل الجلسرين وقليل من بودرة الجير المطفي لمنع تبلور الراتنجات – ثم يجفف زيت التربنتين النباتي – ويترك الورنيش الناتج فترة حتى يترسب الجير المطفي ثم يرشح وينقى ويتم تصنيع بويات اللاكيه منه بإضافة مخصبات التلوين من قواعد بيضاء وملونات بواسطة آلات التقليب والطحن ثم التعبئة – هذا أو يمكن استبدال الراتنجات الطبيعية براتنجات مخلقة (السنثتيك) أما الورنيشات الكحولية فتعتمد على عملية الإذابة الكاملة لهذه الراتنجات في مذيبات كحولية قوية مثل الكحول الميثيلي – والكيتونات مثل الأسيتون – أو الكحولات مع الإسترات لتعطي ورنيشات شفافة بمظهر لامع براق يماثل ويشبه ورنيش اللاكر الطبيعي الشفاف.
ولا يفوتنا بأن الورنيش الزيتي الشفاف أو بويات اللاكيه المصنعة منه يمتاز أيضا بسرعة الجفاف وشدة اللمعة والصلابة والتحمل.
استخدامات ورنيشات وبويات اللاكيه الأوروبي:
وهذه الورنيشات والبويات تعتبر بدائل اللاكر الطبيعي فاستخدامها على كافة الأسطح والمصنوعات الخشبية يماثل تماما اللاكر الطبيعي وزخارفه المشهورة المسطحة والبارزة والمحفورة والمشققة – وعمليات الباتين والأكسدة – علاوة على عمليات ودهانها شفافة أو ساترة على قطع الأثاث المنزلي والمكتبي والمعامل وغيرها – كما يمكن دهان اللاكيه على جميع الأسطح الأخرى غير الخشبية مثل الجدران الداخلية للمباني – وأسطح المشغولات المعدنية من الصاج والحديد للأثاثات المعدنية وقاطرات السكك الحديدية وغيرها.
التطبيقات العملية الفنية والزخرفية والصناعية للاكيه الأوروبي:
1. دهان ورنيش اللاكيه الأوروبي الشفاف على الأخشاب.
2. دهان ورنيش اللاكيه الأوروبي الساتر والمصقول على الأخشاب.
3. دهان ورنيش اللاكي الأوروبي الساتر والمطفي على الأخشاب.
4. أهم بدائل اللاكر الطبيعي وخامات ومواد تصنيعها وتركيبها.
5. عمليات الزخرفة بالرسم البارز بعجائن بدائل اللاكر ( اللاكيه الأوروبي ).
6. عمليات الزخرفة بالرسم الغائر المحفور على أسطح دهان اللاكيه الأوروبي.
7. عمليات تنفيذ أسطح اللاكيه الأوروبي المشققة (كراكليه).
8. عمليات الزخرفة الجامعة من الأساليب الزخرفية السابقة وهي:
( بارز – غائر – مشقق ) من اللاكيه الأوروبي.
9. صناعة ورنيش أسود الجابون من اللاكيه الأوروبي الواقي للأسطح الحديدية.
010عمليات التلوين الشفيف على الأعمال الفنية الزخرفية من اللاكيه الأوروبي ( الأكسدة أو الباتين ).
وقبل أن نبدأ في شرح هذه العمليات يجب أن تتوافر بعض الخامات التي تساعد على التنفيذ وكذلك أدوات هامة مثل:
أبيض أسبداج بندقي ناعم منخول – أبيض زنك نقي – بودرة تلك خام نقية ناعمة – غراء الجيلاتين أو غراء الأرنب – الماء الدافئ باستمرار – صنفرة سيليلوز (دوكو) رقم 220 وأكثر ناعمة جدا – بودرة خفاف مسحوقة – حجر خفاف مسطح مستوى – قطن طبي – فوطة كستور شمواه – جلد غزال- صابون غسيل أو مسحوق – أواني زجاجية وخزفية – أوعية ومساتيل صغيرة – جرادل بلاستيك لعملية الغسيل – فرش نظافة – سكاكين معجون مرنة وسكاكين بالتة وبالتات بلاستيك وخشب – فرش تلوين مقاسات مختلفة من رقم 1: 12 ورق كربون ألوان – ورق شفاف كلك وزبدة – ورق رسم تحبير وأحبار شيني ملونة وأسود- بخاخة ألوان أو مسدس رش نافخ – نفط معدني لنظافة الفرش والأوعية – نفط أو تربنتين نباتي للتجفيف – عبوات لاكيه وورنيشات جاهزة من الأنواع الفاخرة – مساحيق معادن (بودردور) ذهبي وفضي – عبوات لمساحيق معدنية سائلة – دفاتر أوراق ذهب وفضة – معدات وأدوات التذهيب – المراقيش الخاصة بالدهان والطلاء الكثيفة الشعر والناعمة – أمشاط الهفاف ومدقات المط والإسامبا- ملصقات الديكالية أو الديكال الشفافة ذات الرسومات والزخارف الملونة المطلوبة (إستيكرز) – أشرطة الديكال المتنوعة التخانات ذات اللصق الذاتي – أنابيب عجائن ريليف جاهزة بالضغط ألوان – مجموعة ملونات السيراميك والزجاج – عدة حفر الكرماندل الغائر والشوك الرفيعة ...إلخ.
هذا ويتطلب العمل بفن اللاكيه الصبر والخبرة والعناية ودقة التنفيذ – وكذلك مكان العمل في مناطق هادئة بعيدا عن التيارات الهوائية والغبار والأتربة والأدخنة والغازات والرطوبة – ويكون العمل في جو عادي مكيف الحرارة والرطوبة ذو مراوح شافطة للأبخرة ومجددة للهواء النقي – مع ملاحظة ارتداء القفازات اليدوية الخفيفة أثناء عمليات الإعداد والتجهيز والصنفرة والطلاء.
ويجب أن تكون جميع خطوات العملية الفنية والصناعية متتابعة بالترتيب على أن تأخذ كل خطوة وقتها اللازم في عملية الجفاف التام قبل إجراء الخطوة الأخرى – مع ما يتطلب من عمل تجارب على قطع خشبية أو غيرها قبل الخوض في التنفيذ حتى نضمن الأداء السليم دون أي تلف.
وسوف نبدأ في شرح تنفيذ هذه الأعمال:
أولا: دهان ورنيش اللاكيه الأوروبي الشفاف على الأخشاب:
الأسطح الخشبية هي جميع أشغال الموبيليات من الأثاثات الخشبية الفاخرة والعادية وكذلك نجارة العمارة الدقيقة من أبواب ونوافذ وقواطع خشبية – والتجليدات الخشبية للحوائط – والأشغال المخروطة والمشربيات – والبرافانات – وجميعها مصنوعة من فصيلة الأخشاب الثمينة كالقرو والماهوجني والبلوط والجوز التركي والأمريكاني أو الأخشاب العادية مثل الزان والموسكي والسويدي وغيرها – ومثل ما تم ذكره في دهان اللاكر الشفاف على الأخشاب.
وعند البدء في هذه العملية يتبع الخطوات الآتية:
1. تتم عمليات الصنفرة الناعمة وصقل المشغولات الخشبية في اتجاه الألياف.
2. يتم كي العقد وخاصة في أخشاب الصنوبر ( الموسكي والسويدي ) وذلك بدعكها بعصارة فصوص الثوم لعدم إفراز الراتنجات الصمغية التي تتلف الدهان وتعيب مظهره بعد ذلك.
3. يتم عمل معجون غرائي ملون بلون الخشب مكون من الإسبداج البلدي الناعم المنخول وقليل من ملونات أرضية شفافة لتقليد لون الخشب الطبيعي مثل الأصفر الأهرة أو الطينة النيه أو المحروقة أو التراسينات الملونة مضافا لذلك الماء الساخن وقليل من الغراء الحيواني السائل الساخن.
ويتم خلط المكونات السابقة جيدا بواسطة سكين المعجون بالقوام الصناعي المطلوب ثم يتم حشو الثقوب أو الشقوق أو الأجزاء المنخفضة ( معجون تلقيط ) ويترك للجفاف التام ثم الصنفرة الناعمة والنظافة.
4. إذا أريد صباغة الأخشاب فيتم ذلك بالصبغات المائية أو الكحولية أو الزيتية وذلك للأخشاب البيضاء لتقليد الأخشاب الثمينة – ويترك السطح للجفاف التام مع الصنفرة الخفيفة.
5. إذا كانت الأخشاب ثمينة ذات سمارات وتجازيع جميلة وواسعة المسام مثل القرو- فيتم ملئ هذه المسام بالفوماطة الملونة بلون الخشب الأصلي الجاهزة التركيب في معلباتها – أو تكون من ( 3 أجزاء أسبداج إنجليزي أبيض + 2 جزء مسحوق خفاف ناعم أو كوارتز + 4 أجزاء ماء ساخن + 1 جزء غراء جيلاتيني سائل ساخن + قليل من لون أكسيدي تقليدا للون الخشب) حيث يتم تقليب ومزج هذه المكونات على الساخن ويتم تصفيتها بمصفاة ضيقة العيون – ثم تملأ بها مسام الأخشاب بواسطة قطعة من الأسفنج الطبيعي أو الصناعي بحركة دائرية حتي يتشبع الخشب تماما بها وقبل أن تجف تزال زيادة الفوماطة بواسطة سكين معجون مستوية – ويترك السطح لجفاف التام – ثم الصنفرة الناعمة في اتجاه الألياف لإظهار سمارات وألياف الأخشاب وعلى لونها الطبيعي .
6. يتم دهان السطح الخشبي بوجهين متتالين من مزيج ورنيش شفاف مكون من ( 7 أجزاء ورنيش كوبال أو فلاتنج جاهز + 3 أجزاء تربنتين نباتي للتخفيف ) حيث يتشرب السطح والتنعيم بمسحوق الخفاف الناعم والماء بواسطة الدعك بالأسفنج .
وبعد عملية الصقل هذه ينظف السطح بالماء الدافئ وقطعة قماش الكستور.
7. بعد جفاف السطح جفافا تاما يدهن عدة أوجه من 3 : 5 أوجه وذلك بالورنيش الصافي الشفاف إما أن يكون كوبال أو فلاتنج أو جولد سايز ياباني وذلك بواسطة فرشة ناعمة كثيفة الشعر صغيرة المقاس من 2/11 بوصة إلى 2 بوصة – حتى يصل سمك طبقة الورنيش من 2/1: 1 ملليمتر – ويترك السطح للجفاف التام بسطح لامع براق.
8. إذا أريد زيادة في التلميع والتبريق – يتم دعك السطح بواسطة مزيج الكومباوند وأسطبين القطن بالشاش بحركة دائرية حتى يصقل السطح ويتم تنعيمه تماما- وينظف بواسطة قطعة قطن طبي منداة بالتربنتين النباتي ثم يتم التلميع والتبريق بمزيج البولش واكس (شمع التلميع) ليسير براقا كالزجاج وبذلك تنتهي العملية.
ملحوظة:
يمكن عمل زخارف ورسومات فنية حسب المطلوب فيكون ذلك بعد خطوة الفوماطة مباشرة بالملونات الزيتية أو المائية الخفيفة القوام ( نصف جواش ) ثم يتم إجراء باقي خطوات دهان الورنيش كالمعتاد – فتبدو هذه الزخارف والرسومات مسطحة (FLAR) تشبه زخارف اللاكر المسطحة..
ويشترط عند إجراء هذه العملية يجب الاحتراس من الزفارة والدهون.
ثانيا: دهان ورنيش اللاكيه الأوروبي الساتر والمصقول على الأخشاب:
وهذه العملية تتم على الأسطح الخشبية للأثاثات المصنوعة من أخشاب الزان أو الموسكي أو السويدي – حيث يكون هذا الدهان طلاء ساتر غير شفاف يغطي معالم السطح حسب اللون المطلوب – كما هو متبع في دهان حجرات النوم ببويه اللاكيه ومنها بتحضيرات زيت وتأسيس لاكيه ويتبع الآتي:
أ- دهان وطلاء اللاكيه على الأخشاب بتحضير زيتي:
1. يفضل في دهانات اللاكيه لجميع الأحوال أن تكون المصنوعات الخشبية جديدة لم يسبق لها دهان – وإذا كانت قديمة سبق دهانها فيزال الدهان القديم بواسطة حجر الخفاف المسطح والماء بالدعك الدائري – ثم الغسيل بالماء ويجفف.
2. تتم عمليات الإعداد والتجهيزات الأولية للسطح الخشبي الجديد من كي العقد ومعجون تلقيط غرائي – وصنفرة وتنعيم.
3. يتم تبطين السطح بوجهين متتاليين ببطانة زيتية خفيفة القوام مكونة من ( 5 أجزاء زيت كتان مغلي + 2 جزء تربنتين معدني + 3 أجزاء أبيض زنك أو أنتيمون ) عقب جفاف كل وجه الصنفرة الناعمة بدون ماء.
4. يتم معجنة السطح بطبقات رقيقة جدا من معجون الطلاء الفرنسي بالورنيش المكون من ( 4 أجزاء أسبداج بندقي ناعم منخول +2 جزء أبيض زنك أو أنتيمون + 1 جزء واحد بودرة تلك + 2 جزء ورنيش فلاتنج + 1 جزء واحد تربنتين نباتي) وذلك بطبقتين متتاليتين واحدة طويلة والثانية عريضة أو بالعكس بواسطة سكينة المعجون المرنة – عقب كل طبقة الجفاف ثم الصنفرة بالماء حتى يتم تسوية السطح تماما – ثم ينظف ويترك للجفاف.
5. يدهن السطح بوجهين متتاليين من طبقة التأسيس الزيتي الملونة باللون المطلوب في اللاكيه الآخر المكونة من ( 3 أجزاء زيت تنج صيني أو كتان مستوي + 2 جزء تربنتين نباتي + 5 أجزاء أبيض زنك والأنتيمون مع مقدار الملون المطلوب ) بين كل وجه ووجه الجفاف التام والصنفرة والماء والنظافة.
6. يدهن السطح بوجهين متتاليين من طبقة رابطة بين الأوجه الزيتية وأوجه اللاكيه الآخيرة – وتسمى هذه الطبقة نصف لاكيه وتتكون من (5 أجزاء لاكيه جاهز باللون المطلوب + 5 أجزاء بوية زيتية من السابق إعدادها في طبقة التأسيس الزيتي بنفس اللون المطلوب ) بين كل وجه ووجه الجفاف التام وصنفرة السيليلوز والماء والنظافة التامة بالغسيل بجلد الغزال.
7. يتم دهان السطح بعد ذلك بثلاثة أوجه من بوية لاكيه جاهزة باللون المطلوب – بحيث يكون بين كل وجه وآخر الجفاف التام مع الصنفرة الخاصة بالسيليلوز والماء – والدهان بفرشة ناعمة وكثيفة الشعر خاصة باللاكيه والوجه الثالث والأخير يترك للجفاف التام.
ويلاحظ في الوجهين الأول والثاني من اللاكيه تخفيف اللاكيه الجاهز بالتربنتين النباتي بنسبة (9 أجزاء لاكيه + 1 جزء واحد تربنتين ) والوجه الثالث والأخير يكون باللاكيه الجاهز الصافي فقط وبذلك تتم العملية.
ملحوظة:
يمكن عمل زخارف ورسومات فنية حسب المطلوب وتعرف باسم البانير panr rer)) وهي من الملونات الزيتية الفاخرة ويقوم بتنفيذها فنان مختص بهذا العمل الفني – بحيث يكون أبيض اللاكيه قاعدة أساسية فيها لعمل التدريبات اللونية. وترسم مباشرة على سطح اللاكية.



ب- دهان وطلاء اللاكيه على الأخشاب بتحضير لاكية:
يفضل تنفيذ هذه الطريقة على الأثاثات الخشبية الفاخرة والمشغولة من خشب الزان ليحتمل صلابة اللاكيه بتحضير لاكيه – حتى لا يحدث له تشقق وهو على الأخشاب اللينة مثل الموسكي والسويدي ( فصيلة أخشاب الصنوبر ) ويتبع الآتي:
1. يتم إجراء نفس خطوات الإعداد والتجهيز كما في اللاكيه بتحضير زيتي.
2. يتم دهان السطح ببطانة واقية خفيفة القوام من برايمر الخشب الجاهز بنسبة (5 أجزاء برايمر + 5 أجزاء تربنتين نباتي ) wood praimer حتى يتشرب السطح تماما – ويترك لإتمام الجفاف ثم يصنفر بصنفرة ناعمة جافة.
3. يتم دهان وجهين متتاليين من بطانة لاكيه بيضاء خفيفة القوام بنسبة (5 أجزاء لاكيه أبيض جاهز + 5 أجزاء تربنتين نباتي) بين كل وجه ووجه الجفاف التام والصنفرة الناعمة الجافة والنظافة.
4. يتم معجنة السطح بطبقات رقيقة من معجون الطلاء الفرنسي بالطول والعرض وبعد جفاف كل طبقة الصنفرة بالماء كما هو متبع في اللاكيه بتحضير زيتي.
5. يتم دهان السطح من وجهين إلى ثلاثة أوجه من طبقات تأسيس لاكيه.
لخدمة السطح (سرفيسر Surfacer) أو أندركوت andercot ومعناها طبقات إعداد أو تأسيس تباع جاهزة خاصة بنوع سطح الخشب وتخفف بالتربنتين بنسبة (6 أجزاء أندركوت + 4 أجزاء تربنتين نباتي) بواسطة الفرشاة بين كل وجه ووجه الجفاف التام والصنفرة بالماء والتنظيف .
6. يتم دهان السطح بعد ذلك بثلاثة أوجه من بويه اللاكيه الجاهزة باللون المطلوب ـ كما هو متبع في اللاكيه بتحضير زيتي .
هذا ويمكن عمل نفس الزخارف والرسومات المسطحة بالملونات الزيتية .
ملحوظة هامة:
يجب اختيار أنواع اللاكيهات الفاخرة المحلية أو التي تستورد من الخارج لعمليات دهان اللاكيه على الأخشاب وغيرها "دولوكس" .


ثالثا: دهان ورنيش اللاكيه الأوروبي الساتر والمطفي على الأخشاب:
هذه الطريقة لا تختلف عن الطرق السابقة أـ بتحضير زيتي ب ـ بتحضير لاكيه إلا في اختيار نوع بوية اللاكيه فتستبدل بالبويه المط Mat مثل:
(السانيتون سنثتيك أو السانيتون سايبس) وذلك للأوجه الأخيرة – بعد البطانات والمعاجين وطبقات التأسيس.
وهناك طريقة أخرى تتبع وهي أن يتم دهان اللاكيه الساتر المصقول كالعادة المتبعة في البند ثانيا أ أو ب – ولكن الأوجه الأخيرة للاكيه تكون أربعة أوجه بدلا من ثلاثة أوجه – ويترك السطح للجفاف التام لمدة ثلاثة أيام أى 72 ساعة ثم يتم عمل الآتي بكل دقة وعناية:
1. يتم إحضار مسحوق حجر الخفاف الناعم والمنخول وينثر على السطح بكمية قليلة.
2. يتم تجهيز أسطبين من القطن والشاش الضيق العيون ويبلل بالماء الدافئ ويدعك به على السطح المنثور عليه مسحوق الخفاف بخفة وحذر وبحركة دائرية في اتجاه واحد- حتى يتم إطفاء لمعة وتبريق السطح بالكامل.
3. يتم غسيل السطح بواسطة قطعة الأسفنج الناعمة والماء الدافئ حتى يزول كل آثار الخفاف – ويجفف السطح فورا بالفوطة الكستور أو الشمواه – ويترك يوما كاملا 24 ساعة للجفاف.
4. يعد أسطبين من القطن الطبي فقط ويندى بالتربنتين النباتي أو الكحول الأبيض ويدعك به السطح في اتجاهات مختلفة للتطهير.
رابعا: أهم بدائل اللاكر الطبيعي وخامات ومواد تصنيعها وتركيبها:
لقد ظهرت في الأسواق حاليا أنواع عديدة من بدائل اللاكر الطبيعي وهي ورنيشات وبويات اللاكيه الفاخر من أنواع الدولوكس والسنثتيك:





1- بديل اللاكر الزجاجي: ويسمى تجاريا بورنيش الجولد سايز الفرنسي:
خامات ومواد التركيب النوع الأول النوع الثاني النوع الثالث النوع الرابع طريقة التصنيع للجميع
سندراك مانيللا 1 جزء 2 جزء 1 جزء 5, 1جزء يتم سحق وتنعيم المواد

الجافة أولا مثل السندراك
والكوبال والقلفونية

والمصطكي والجمالكا

والصمغ العربي

ثم تخلط هذه المساحيق
بالسوائل الزيتية

والكحولية بعد التسخين

لدرجات حرارة عالية

تصل إلى 160 ًم لتسهيل

عملية المزج والخلط على
الساخن مع مواد مساعدة
كوبال مانيللا 1 جزء -- 1 جزء 1 جزء
قلفونية 1 جزء 2 جزء -- --
زيت تربنتين نباتي 5, 1جزء -- 1 جزء 1 جزء
زيت خشب صيني (نتج) 1 جزء 2 جزء -- --
زيت بذرة الكتان -- 1 جزء -- --
جمالكا فاتحة -- 1 جزء 1 جزء --
مصطكي - 5, 1جزء -- 5, 1جزء
صمغ عربي -- 5, 1جزء -- --
أثير -- -- 5 جزء --
كحول ميثيلي -- -- 5 جزء 1 جزء
زيت البريللا -- -- -- 1 جزء
2- بديل اللاكر الساتر (اللاكيه الأبيض):
يتم اختيار أنقى وأجود القواعد اللونية البيضاء (مخضبات بيضاء) مثل أكسيد الزنك الأبيض + أكسيد التبتانيوم الأبيض أو أكسيد الأنتيمون – وذلك بالمقادير اللازمة لتكوين بوية لاكيه بالقوام الصناعي المطلوب (قوام العسل الأسود) حيث يتم خلط ومزج هذه القواعد مع أحد تركيبات الورنيشات الأربعة السابقة على الساخن بواسطة ماكينات الخلط ثم الطحنة القوية ثم التصفية.
3- بدائل اللاكر الملونة (اللاكيهات الملونة):
خامات ومواد التركيب تقليد للاكر المارون تقليد للاكر الذهبي تقليد للاكر الأخضر طريقة التصنيع للجميع
سندراك مانيللا 5, جزء 5, جزء 5, جزء يتم سحق وتنعيم المواد الجافة من الراتنجات وخلطها مع مساحيق الملونات الناعمة ثم يتم خلط هذه المواد بالسوائل الزيتية على الساخن عند درجات حرارة تصل إلى 160مً مع التقليب الشديد وعمليات الطحن الآلي للحصول على الملون
كوبال مانيللا 5, جزء 75, جزء 75, جزء
قلفونية 5, جزء 25, جزء 25, جزء
زيت التربنتين النباتي 75, جزء 25, جزء 75, جزء
زيت التنج أو بذرة كتان 25, جزء 5, جزء 5, جزء
أكسيد زنك أبيض 5, جزء -- --
أحمر دم الغزال 25, جزء -- --
راتنج لك لون ماورن 25, جزء -- --
أصفر كمبودجي -- 1 جزء 75, جزء
أصفر كركم -- 5, جزء --
أزرق نباتي -- -- 25, جزء






خامساً: صناعة ورنيش أسود الجابون من اللاكيه الأوروبي للحديد:
وكما ذكرنا في البند ثالثا أ بموضوع اللاكر الطبيعي بأن ورنيش أسود الجابون يباع جاهزا في عبواته سواء الأصلي أو البديل من صنع خامات اللاكيه الأوروبي واستخدامه مثل ورنيش جابون اللاكر الطبيعي ويتكون من:
أ- مكونات نيلا + 5, جزء الرابط ( 1 جزء واحد سندراك + مانيلا + 1 جزء واحد كوبال مانيلا + 5, جزء قلفونية + 5, جزء زيت تربنتين نباتي +2 جزء زيت بذرة كتاب مستوى = 5 أجزاء بالوزن ) ويتم المزج على الساخن.
ب- مكونات المواد السوداء (2 جزء قطران الفحم الحجري + 2 جزء نيجروسين + 5, جزء متفحم القلفونية + 5, جزء متفحم السكر = 5 أجزاء بالوزن) على أن تكون هذه المواد في صورة مساحيق سوداء ناعمة جدا.
يتم التعبئة في عبوات محكمة الغلق.
0ويستحسن عند دهانه أن يكون دافئا في حمام مائي = ويمتاز بالصلابة والمرونة معا وقوة التحمل ووقاية المعادن من السدأ وعازل للكهرباء.